عناوین:

لمواجهة عدوى كورونا.. أيهما أفضل معقمات اليدين أم الماء والصابون

معقمات اليدين والماء والصابون
فوتو: ارشيف
2020-03-08

3185 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

تساءلت وسائل إعلام بريطانية عن مدى فعالية معقمات اليدين في مواجهة عدوى فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" أمام استعمال الصابون والماء.

وذكرت صحيفة بريطانية في مقال لها أمس السبت، 7 آذار 2020، انه مع تخبط الأفراد والحكومات لفهم فيروس كورونا الجديد وكيفية الحد من انتشاره، ارتفعت مبيعات معقمات اليدين في المملكة المتحدة، وقد نفدت من بعض محلات السوبر ماركت بالفعل، لكن هل معقم اليدين فعال حقا لمكافحة انتشار فيروس كورونا؟

ولم تتزايد شعبية معقمات اليد بسبب الخوف من الأوبئة فحسب، بل أدت الفرص المربحة المتعلقة بطريقة تسويقها إلى زيادة المبيعات، حيث أضحت قنينات معقم اليدين بألوان جميلة وملائمة للأطفال (الوردي الزاهي والأزرق الساطع) مع الروائح الصديقة للصحة على غرار القرفة والخزامى، التي تعد بعيدة كل البعد عن الرائحة الحادة في المستشفيات.

وأكد خبراء النظافة وهيئة الخدمات الصحية الوطنية وهيئة الصحة العامة في إنكلترا على أنه لقتل معظم الفيروسات، ينبغي أن يحتوي معقم الأيدي على ما لا يقل عن 60% من الكحول (وتجدر الإشارة إلى أن المعقمات تحتوي على ما بين 60 و95% من هذه المادة).

وفي هذا السياق أفادت سالي بلومفيلد الأستاذة في كلية لندن للصحة والطب الاستوائي بان "الفيروسات أكثر مقاومة للمطهرات من البكتيريا، ولكن لحسن الحظ، فان فيروس كورونا له غلاف، بمعنى أنه يملك طبقة من حوله يمكن للكحول مهاجمتها، وبالتالي القضاء على التهديد".

والأهم من ذلك ينبغي معرفة متى عليك استخدام معقم اليدين، حيث إن فيروس كورونا الجديد مرض جديد، لذلك لا أحد يعرف بالضبط طرق انتشاره وتنقله من شخص لآخر، وحسب هيئة الخدمات الصحية الوطنية، فمن المحتمل أنه ينتقل عبر قطرات السعال من شخص لآخر ومن غير المرجح أن ينتشر عن طريق الأشياء، سواء كانت طرودا أو طعاما.

ونصحت الباحثة بغسل اليدين بالماء والصابون أو استخدام معقم اليدين، في حال لم يكن ذلك ممكنا، وعند العودة إلى "مكانك الآمن" على غرار منزلك أو مكتبك أو مكان عملك أو مقعدك في القطار أو الطائرة، تجنب لمس الأشياء التي ليس هناك داع للمسها، وعليك أن تنتبه للأشياء التي تلمسها، مثل مقابض الأبواب وأعمدة الحافلات.

وما عليك أن تتجنب لمس وجهك إذا لم تتمكن من غسل يديك أو استخدام المعقم بعد ملامسة هذه الأشياء. كما تجدر الاشارة إلى أن الفيروس يحتاج إلى خلايا حية، للتكاثر، لذلك -تقول بلومفيلد- لا تفرك عينيك، أو تلمس فمك أو أي جروح إذا لم تكن يداك نظيفتين. خلافا لذلك، حافظ على نظافة يديك إلى حين تمكنك من غسلهما أو تعقيمهما في أقرب فرصة ممكنة.

كما ان الخيار الأفضل للوقاية من الإصابة بهذا الفيروس هو غسل اليدين بالماء والصابون، حيث أكدت دراسة أجرتها الجمعية الأميركية للميكروبيولوجيا عام 2019، أن استخدام الماء الجاري والصابون لغسل يديك يكون أكثر فعالية من معقم اليدين.

ولغسل يديك بالشكل المناسب، بلل يديك بالماء ثم قم برغيهما وفركهما بشكل صحيح، على كلا الجانبين وبين الأصابع وتحت الأظافر، يدا تلو الأخرى، وبعد ذلك أشطفهما جيدا تحت الماء الجاري لمدة عشرين ثانية، لأن الشطف بالطريقة الصحيحة هو المفتاح للتخلص من أي فيروسات.

ر.إ

البوم الصور