عناوین:

أطباء: حيوانات لديها القدرة على كشف إصابة الإنسان بالأمراض

اسكتلندية مصابة بورم مع فرسها
فوتو: ارشيف
2020-02-20

1585 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

 أكدت سيدة اسكتلندية، بأن الحيوانات بإمكانها اكتشاف المرض قبل التشخيص الطبي، مشيرة الى انها تعتقد بشدة أن فرسها كانت تسعى إلى لفت انتباهها بأنها مصابة بالسرطان قبل تشخيص الأطباء.

وذكرت كيلي آن ألكساندر، البالغة من العمر 43 عاما، وهي من بلاكبيرن في منطقة غرب لوثيان في اسكتلندا، انها كانت تشعر بحيرة إزاء اهتمام فرسها "أليانا" كثيرا بالجانب الأيمن من رأسها، حيث شخصت حالتها بعد عدة نوبات مرضية، بأنها مصابة بورمين في المخ في عام 2015.

وتعافت منذ ذلك الوقت بعد إجراء عملية جراحية وعلاج إشعاعي وعلاج كيميائي.

وقالت ألكساندر، التي لا تزال تعاني من ضعف في الجانب الأيسر، إنها لن تتخلى عن فرسها التي كانت هدية زفافها، وأوضحت "لم أستطع فهم سبب محاولتها (الفرس) استنشاق رأسي".

وأضافت "حاولت أن أتذكر هل استخدمت نوعا مختلفا من الشامبو؟ كنت استخدم نفس الشامبو، ودأبت (الفرس) على استنشاق الجانب الأيمن من رأسي".

وتابعت "لدي رباط خاص مع أليانا، ولن أتخلى عنها أبدا لأنها جزء من العائلة الآن".

وأشارت ألكساندر، إلى انها كانت تعاني من نوبات سابقة، لكن لم تشخص حالتها بورم المخ إلا في وقت لاحق، وقالت "عندما نقلت إلى المستشفى بعد تعرضي لنوبة أدت إلى إغماءة، قال الأطباء بشكل أو بآخر إنها مشكلة بسبب الكحول، وقالوا لي أن أذهب إلى طبيبي المعالج بعد استعادة الوعي".

وأردفت "ظننت في أسوأ الأحوال أنني مصابة بالصرع، لم أتصور على الإطلاق أنني مصابة بورم في المخ".

من جانبه أفاد هيو آدمز، المتحدث باسم الجمعية الخيرية لبحوث سرطان المخ، إنه سمع قصصا مماثلة تبدو فيها الحيوانات كما لو كانت تكتشف السرطان، وأضاف "اللافت للانتباه حقا فيما قالته كيلي آن هو مشكلات تشخيص الأطباء لحالتها".

وبين أنه " شيء نسمع عنه باستمرار لأن أورام المخ نادرة نسبيا، وقد تكون مشكلة تشخيص الحالة بسبب عدم توافر معرفة كافية لدى الأطباء بشأن أعراض المرض".

وتشمل أعراض أورام المخ الصداع أو مشكلات في الرؤية أو حدوث غثيان أو نوبات مرضية أو تغيرات في الشخصية أو تغيرات في الحواس.

ر.إ

البوم الصور