عناوین:

هكذا تحدثت جارة "هتلر" اليهودية عن لحظات خوفه

الزعيم النازي ادولف هتلر
فوتو: ارشيف
2020-02-15

3719 مشاهدة

 ديجيتال ميديا أن آر تي

أفادت وسائل إعلام غربية، أن إمراة يهودية معمرة تعيش حاليا في بريطانيا أكدت انها كانت جارة للزعيم النازي، أدولف هتلر عندما كانت في ألمانيا.

وذكرت المرأة التي تبلغ من العمر101 عاما، في تصريحات أمس الجمعة، 14 شباط 2020، أن الزعيم النازي أدولف هتلر كان جارها عندما كانت تسكن في ميونيخ، حيث أشارت إلى انها عاشت بجوار الزعيم النازي في ميونيخ في شارع "برينزريغنت بلاتز" في العشرينيات وأوائل الثلاثينيات من القرن الماضي، وهي يهودية الديانة.

وتابعت قائلة "كان هناك مدخلان، أحدهما لشقتنا والآخر رقم 14، ولا أستطيع أن أتذكر الآخر، كان الرقم 13 أو 15، وهذا هو المكان الذي عاش فيه هتلر".

وأضافت "لقد رأيته مرة واحدة، أعتقد أنه عاد مرتين إلى ذاك المنزل".

وعن تفاصيل تلك الزيارة التي قادته لمنزله القديم أوضحت  "أتذكر عندما عاد، كان برفقة رجال من قوات الأمن الخاصة، أتذكر أن رجلان من قوات الأمن الخاصة قفزا ووقف كل منهما على جانب من الطريق، ثم هرع هتلر إلى المنزل مفزوعا وكأنه خائف أن يقتله أحد منا".

ولفتت إلى انها أيضا اقتنت يوما تذكرة إلى الأوبرا من مدرستها، وقالت إنه كان من الممكن أن تجلس بجانب هتلر، وقالت "لقد حصلت على تذكرة، وكان المكان المحجوز لي في المربع الملكي للأوبرا الأصغر".

ثم تابعت تروي "مغامرتها مع هتلر "وصلت إلى الجناح الملكي للأوبرا في المساء وكان هناك رجال من قوات الأمن الخاصة قالا لي " لا يمكنك المجيء إلى هنا، اذهبي إلى الجناح السفلي ".

وأضافت قائلة "قبل أن يرتفع الستار نظرت إلى الجناح الملكي ذاك وكان هناك هتلر جالسا".

ر.إ

البوم الصور