عناوین:

اتحاد الكرة يعلن موعد استئناف الدوري بالآلية الجديدة

فوتو: 
2020-01-25

2481 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

قررت لجنة المسابقات في الاتحاد العراقي لكرة القدم "المستقيل"، السبت، استئناف بطولة الدوري المحلي بالآلية الجديدة في 20 شباط المقبل وبمشاركة 15 فريقا.

وقال رئيس لجنة المسابقات علي جبار، في مؤتمر صحافي اليوم، (25 كانون الثاني 2020)، أن "المسابقة تستأنف في 20 شباط المقبل بآلية جديدة أتيحت فيها فرصة المشاركة الطوعية، فقرر 15 فريقا المشاركة بينما انسحبت 5 فرق"، مشيرا إلى ان "الفرق المنسحبة لم تتأثر بقرار الهبوط، أي ضمنت مشاركتها في الموسم التالي".

وأضاف جبار، "سيتم توزيع الفرق على ثلاث مجموعات (كل مجموعة خمسة فرق) تخوض مبارياتها ذهابا وإيابا بطريقة التجمع في ملاعب مدن إقليم كردستان أربيل ودهوك والسليمانية، في حال استمرار التوتر في بعض المدن".

وتابع، "أما في حال عودة الاستقرار والحياة الطبيعية في تلك المدن، فتخوض الفرق في المجموعات الثلاث، مبارياتها ذهابا وإيابا في ملاعبها المقررة".

ولفت جبار، إلى انه "إذا كانت الظروف مواتية في العاصمة ستقام مباريات تجمع الفرق الستة في بغداد وخلافا لذلك سنختار مكانا مناسبا آخر ربما البصرة أو النجف أو كربلاء أو أربيل".

وتتضمن الآلية الجديدة للمسابقة تأهل 6 فرق (الأول والثاني من كل مجموعة) إلى دور نهائي للبطولة تجري مبارياته بطريقة التجمع من مرحلة واحدة يحدد مكانها لاحقا حسب الظروف المتاحة.

والفرق الخمسة عشرة المشاركة في المسابقة هي الميناء والقوة الجوية والنفط والصناعات ونفط الوسط والزوراء والنجف ونفط الجنوب والكهرباء وأمانة بغداد وأربيل والشرطة والحدود والطلبة ونفط ميسان.

كما قررت لجنة المسابقات وضع فرق الزوراء والشرطة والقوة الجوية على رأس كل مجموعة من المجموعات الثلاث.

أما الفرق المنسحبة فهي الكرخ والديوانية والقاسم والسماوة وزاخو، والأخير هو أحد فرق اندية اقليم كردستان ويمتلك ملعبا حديثا سيستضيف مباريات تجمع إحدى المجموعات الثلاث.

وكان الاتحاد حدد في وقت سابق الأول من شباط المقبل موعدا لاستئناف المسابقة إلا أن عدم استكمال فترة التحضيرات حالت دون ذلك.

وتوقفت بطولة الدوري مطلع تشرين الأول الماضي بسبب الأحداث الأمنية في العاصمة بغداد وعدد من المدن الجنوبية التي تتواصل فيها التظاهرات الاحتجاجية المطالبة بتحسين الأوضاع الحياتية والخدماتية.

A.A

البوم الصور