عناوین:

المحمداوي: نرفض دعوة الحكومة اليائسة.. ويوجه دعوة من أجل "التغيير المنشود"

بعد طلب الحكومة لقاء شيوخ ووجهاء بعض المحافظات
الشيخ يعرب المحمداوي
فوتو: ارشيف
2019-11-21

4909 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

رفض رئيس لجنة حل النزاعات العشائرية في البصرة الشيخ يعرب المحمداوي، الخميس، الدعوة التي وجهتها الحكومة لشيوخ ووجهاء بعض المحافظات، معتبر اياها محاولات يائسة لدق الاسفين بين أبناء المجتمع الواحد، داعيا شيوخ ووجهاء العشائر والمتظاهرين إلى التمسك بتوجيهات المرجعية الدينية من أجل التغيير المنشود.

وقال المحمداوي في بيان اليوم، (21 تشرين الثاني 2019)، انه "في الوقت الذي عملت فيه جميع الفعاليات المجتمعية على تأييد ودعم التظاهرات المطلبية والاحتجاجات السلمية التي من شأنها أن تعيد للوطن هيبته وللمواطن حقه".

وأضاف قائلا: ان "الدعوة التي وجهتها الحكومة لشيوخ ووجهاء بعض المحافظات مرفوضة شكلا ومضمونا، وندعوا الحكومة الى الاستجابة الحقيقية والفعلية لمطالب المتظاهرين من دون الاستمرار في الأساليب التقليدية من التسويف والمماطلة التي عفى عليها الزمن".

وأوضح المحمداوي، ان "دعوة شيوخ العشائر للقاء مع الحكومة ليس من صالح قادة المجتمع بصرف النظر عن النوايا، وأن زج المنظومة العشائرية في ذلك محاولات يائسة لدق الاسفين بين أبناء المجتمع الواحد".

وأردف، ان "الاحبة المتظاهرين والمعتصمين هم أبناء هذه العشائر والمجتمع، ومن هنا ندعوا شيوخ ووجهاء العشائر والأحبة المتظاهرين إلى مزيد من التماسك فيما بينهم ومنع اي انقسام مجتمعي يستفيد منه أعداء البلاد والتمسك بتوجيهات المرجعية الدينية من أجل التغيير المنشود".

وكان رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي، قد استقبل الأربعاء الماضي، (20 تشرين الثاني 2019)، جمعا من شيوخ عشائر المحافظات الوسطى والجنوبية، "للتداول في الأوضاع التي تمر بها البلاد والإجراءات الإصلاحية والحلول المطروحة وسبل تعزيز الأمن والإستقرار وتلبية المطالب المشروعة للمتظاهرين وعموم المواطنين" .

A.A

البوم الصور