عناوین:

العسكري يقدم "خارطة طريق" لتحقيق مطالب المتظاهرين

سامي العسكري
فوتو: 
2019-11-08

12480 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

قدم النائب السابق، سامي العسكري، الجمعة، "خارطة طريق" لتحقيق مطالب المتظاهرين واصلاح النظام السياسي والاداري في البلاد.

ولخص العسكري في تغريدة له على تويتر اليوم (8 تشرين الثاني 2019) تابعها ديجيتال ميديا ان ار تي، خطوات اصلاح النظام السياسي في عدة نقاط وفق الاتي:

1- تجري انتخابات مبكرة في نهاية نيسان القادم بعد أن يصوت مجلس النواب على حل نفسه طبقا للدستور.

2- قبل حل نفسه يقوم مجلس النواب الحالي بما يلي:

أ. تشريع قانون انتخابات جديد يتبنى الدوائر المتعددة على مستوى القضاء.

ب. إقالة مفوضية الانتخابات الحالية ويتولى مجلس القضاء الاعلى بتشكيل لجنة من القضاة للإشراف على الانتخابات القادمة.

ج. تشارك الامم المتحدة بدعم لجنة القضاة وضمان نزاهتها.

د. تتكفل الحكومة بضمان حماية المراكز الانتخابية ومنع الاحزاب والتنظيمات المسلحة من التأثير على حرية الناخبين.

هـ. تجري الانتخابات في ايام متعددة كان تكون كل ثلاث محافظات في يوم واحد من أجل تمكين القوات الأمنية من حماية الانتخابات ومنع أي تدخلات فيها.

و. يمنع من الترشيح في الانتخابات الأعضاء السابقون في مجلس النواب ومجالس المحافظات.

ز. تتضمن ورقة الانتخاب حقلا اضافيا يختار فيه الناخب مرشحا لرئاسة الوزراء والحاصلان على أعلى الأصوات من المرشحين للرئاسة يكونان مرشحان تختار الكتلة الأكبر احدهما لتقديمه الى رئيس الجمهورية مرشحا لها لرئاسة الوزراء.

3-تتعهد الكتل السياسية المرشحة للانتخابات في منح رئيس الوزراء الجديد كامل الحرية في اختيار وزراء حكومته، ويكون هذا التعهد شرطا لقبول مشاركتها في الانتخابات.

4-تتشكل لجنة من مجلس النواب الحالي وبمشاركة هيئة خبراء قانونيين وممثلين عن الأمم المتحدة لإجراء تعديلات دستورية جوهرية تعرض على مجلس النواب القادم لإقرارها.

5- تلغى كل التعيينات في مؤسسات الدولة كافة القائمة على المحاصصة ويتولى مجلس الخدمة الاتحادي إعادة النظر في كل الدرجات الخاصة من مدير عام فصاعدا ضمن معايير الوصف الوظيفي وإجراء التغييرات اللازمة.

6- تعمل الحكومة الجديدة على إلغاء المظاهر المسلحة خارج إطار المؤسسة الأمنية والعسكرية وحل اي تشكيلات خارجها.

7-تلتزم الحكومة الجديدة بسياسة خارجية تنتهج الحياد وعدم الانخراط في محاور إقليمية ودولية والتعامل مع كل دول المنطقة.

البوم الصور