عناوین:

(إن آر تي عربية) تصدر بيانا حول اقتحام مقرها في بغداد وقطع البث

بعد اعتداء على العاملين ومصادرة معدات
فوتو: 
2019-10-07

4891 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

أصدرت قناة إن آر تي عربية، الاثنين، بيانا حول الاقتحام الذي طال مقرها في العاصمة بغداد، من قبل قوة مسلحة قامت بتكسير المعدات وإيقاف البث والاعتداء على العاملين بالضرب.

وذكر بيان القناة اليوم (7 تشرين الأول 2019)، انه "منذ انطلاق تظاهرات الأول من تشرين الأول حرصت NRT عربية على تغطيتها بمهنية ومصداقية وحيادية تامة ومنحت مسؤولي الدولة والمحافظين وقادة الأجهزة الأمنية مساحة واسعة لعرض وجهات نظرهم والرد على الاتهامات".

وأضاف البيان أنه "في ليلة السادس من هذا الشهر قامت قوة أمنية دون ان تعرف عن نفسها بمداهمة مقر القناة الذي يقع في شارع أبو نؤاس وعلى بعد أمتار من مقر فوج الشرطة الاتحادية وأقدمت على تدمير محتويات القناة ومصادرة اجهزة بث وحاسبات فضلا عن الاعتداء على العاملين لفظيا جسديا ومصادرة هواتفهم النقالة ومبالغ مالية".

وأكدت (ان ار تي) عربية، في بيانها، ان "إدارة القناة تؤكد ان هكذا ممارسات لا تخدم صورة العراق واستقراره بل العكس، وترى انه كان الأحرى بمن اتخذ هكذا قرار اللجوء إلى القانون والقضاء إذا كان يعتقد بوجود مخالفات تضر بأمن الدولة واستقرارها".

وطالبت إدارة القناة الرئاسات الثلاث والسلطة القضائية والمؤسسات الأمنية بفتح تحقيق عادل وشفاف وتعرض نتائجه للرأي العام وتعويض القناة ماديا عن الأضرار التي لحقت بها. كما طالبت السلطات العراقية بتوفير الأمن لوسائل الإعلام لممارسة مهامها بحرية تامة وفقا لما نص عليه الدستور العراقي.

وأعلنت قناة (ان ار تي) عربية، عن "تضامنها مع باقي المؤسسات الإعلامية التي تعرضت إلى اعتداءات مماثلة"، داعية "نقابة الصحفيين والمنظمات الدولية المعنية إلى ممارسة دورها وواجبها في حفظ حقوق وسائل الإعلام وحماية حرية العمل الصحفي والمطالبة بحقوق المتضررين وتفعيل قانون حماية الصحفيين".

البوم الصور