عناوین:

عمليات نينوى تكشف تفاصيل تعرض مسؤولين لاعتداء من قبل الجيش والحشد الشعبي

بعد اتهام القوتين بتدبير
قائد عمليات نينوى اللواء الركن نومان الزوبعي
فوتو: 
2019-09-12

14664 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

كشفت قيادة عمليات نينوى، الخميس، عن تفاصيل تعرض احد اعضاء مجلس النواب والنائب الاول لمحافظ نينوى لاعتداء من قبل الجيش والحشد الشعبي في الموصل.

وقال قائد عمليات نينوى، اللواء ركن نومان الزوبعي، في تصريح له اليوم (12 ايلول 2019) تابعه ديجيتال ميديا ان ار تي، ان "عضو مجلس النواب، شيروان الدوبرداتي، والنائب الاول لمحافظ نينوى سيروان روج بياني، دخلا عن طريق اربيل باتجاه الموصل وفي احدى السيطرات لم يتوقف موكبهما ولما يمتثلا لاوامر السيطرة لغرض التعرف عليهما".

واضاف ان "نقطة التفتيش قامت بايقاف اخر عجلة من الحماية بعد مرور الموكب بالكامل لغرض معرفة صاحب الموكب وبعد التدقيق مع العجلة الاخيرة تبين ان الموكب يعود الى النائب شيروان الدوبرداني".

وبين "حصول سوء تفاهم من قبل افراد العجلة الاخيرة من الموكب حيث قاموا باشهار السلاح على افراد السيطرة، فتم ايقافهم على الفور وحجزهم لحين وصول امر السيطرة، حيث تم الاطلاع على بطاقاتهم التعريفية ومن ثم اطلق سراح العجلة وافراد الحماية".

واشار الى ان "الكلام الذي تحدث به مكتب النائب بخصوص محاولة الاغتيال او حجز افراد الحماية عار عن الصحة".

وتابع "نحن نعمل وفق القانون وحتى خلال تجوالي ومروري بالسيطرات انا شخصيا اعرف عن نفسي لاجل تثبيت المرور وسبق وان داعش انتحل صفات وشخصيات ومواكب وتمكنوا من المرور لتنفيذ عملياتهم".

وقال "كان على النائب ان يعرف على هويته اثناء مروره بأي سيطرة"، متسائلا عن "عدم الامتثال لاوامر السيطرة والتحسس المستمر من الجيش ولواء 30 في سهل نينوى".

واختتم قوله "لماذا نحن دائما متهمين في خرق القانون".

وكان مكتب النائب شيروان الدوبرداني قد اصدر بيان اشار فيه الى إن " تعرض الدوبرداني ونائب محافظ نينوى سيروان روج بياني إلى محاولة اغتيال فاشلة بعد استهدافهم من قبل عناصر اللواء 30 في الحشد الشعبي والجيش في سيطرة كوكجلي".

البوم الصور