عناوین:

للمرة الثانية.. مريض يتماثل للشفاء من الفيروس المسبب للإيدز

أول مريض يشفى من فيروس نقص المناعة المكتسبة
فوتو: أرشيف
2019-03-06

1347 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

تمكن مريض آخر مصاب بفيروس نقص المناعة المكتسبة "HIV" المسبب لمرض الإيدز، من الشفاء وهذه هي المرة الثانية التي يشفى فيها المرريض بالإيدز منذ انتشاره قبل عقود.

ونقلت وكالة "أسوشيتيد برس" نقلا عن باحثين قولهم في تصريحات صحفية، أمس الثلاثاء، 5 آذار 2019، إن رجلا من لندن، رفض كشف هويته، يبدو أنه تعافى بشكل كلي من فيروس نقص المناعة المكتسبة المسبب لمرض الإيدز، بعد عملية زرع خلايا جذعية.

ونشرت مجلة "نيتشر" العلمية المرموقة نتائج علاج المريض الذي أصيب بالفيروس في 2003 وأصيب بالسرطان ووافق على إجراء عملية الزرع في 2016 لعلاجه.

وعثر أطباؤه على متبرع يحمل جينا متحورا يمنح مقاومة طبيعية لفيروس نقص المناعة المكتسبة، وقدغيرت الجراحة من قدرات الجهاز المناعي لـ "مريض لندن" لتمنحه مقاومة الفيروس، حيث ستخضع حالته لفحوص أكثر لتحديد ما إذا كان التعافي دائما أم مجرد فترة خمود للفيروس.

وتعد هذه ثاني حالة تعافي من الفيروس منذ "مريض برلين" الأميركي تيموثي براون، الذي تعافى من المرض قبل نحو 12 عاما، حيث استفادت الحالتان من زرع نخاع العظام، لكن هذه العملية كانت تهدف لعلاج السرطان لدى المريضين وليس الفيروس.

وبحسب صحيفة "نيويورك تايمز" فان زرع خلايا نخاع العظام لن يكون على الأرجح علاجا واقعيا للفيروس في المستقبل القريب نظرا لخطورته وآثاره الجانبية القوية التي يمكن أن تستمر لسنوات، إلا أن خبراء يقولون إن تزويد الجسم بخلايا محصنة معدلة لمقاومة "HIV" قد ينجح كعلاج عملي.

ر.إ

البوم الصور