عناوین:

اعترافات وزير الصحة-

3/16/2020 6:00:32 PM
6765 مشاهدة
رافد جبوري
+ -

كان‭ ‬حديث‭ ‬وزير‭ ‬الصحة‭ ‬العراقي‭ ‬جعفر‭ ‬علاوي‭ ‬صريحا‭ ‬وصادما‭ ‬اثناء‭ ‬زيارته‭ ‬للسيد‭ ‬حسين‭ ‬اسماعيل‭ ‬الصدر‭ ‬في‭ ‬الكاظمية‭. ‬فقد‭ ‬صرح‭ ‬علاوي‭ ‬بأن‭ ‬تصنيف‭ ‬القطاع‭ ‬الصحي‭ ‬العراقي‭ ‬عالميا‭ ‬هو‭ ‬متاخر‭ ‬جدا‭ ‬وبحسب‭ ‬تعبيره‭ ‬فهو‭ ‬قريب‭ ‬من‭ ‬الصومال‭. ‬كان‭ ‬علاوي‭ ‬يتحدث‭ ‬عن‭ ‬ازمة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬ويطالب‭ ‬الصدر‭ ‬و‭ ‬الزعماء‭ ‬الدينيين‭ ‬الاخرين‭ ‬بالمساعدة‭ ‬في‭ ‬الحد‭ ‬من‭ ‬حركة‭ ‬الزيارات‭ ‬الدينية‭ ‬لما‭ ‬تتضمنه‭ ‬من‭ ‬عمليات‭ ‬تقارب‭ ‬هائل‭ ‬بين‭ ‬الناس‭ ‬من‭ ‬مناطق‭ ‬مختلفة‭ ‬مما‭ ‬يرفع‭ ‬احتمالات‭ ‬انتقال‭ ‬وانتشار‭ ‬الفيروس‭ ‬بصورة‭ ‬كبيرة‭. ‬ومن‭ ‬المعروف‭ ‬طبعا‭ ‬ان‭ ‬الزيارات‭ ‬الدينية‭ ‬الشيعية‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬زيارات‭ ‬مليونية‭ ‬وقد‭ ‬انطلقت‭ ‬احدى‭ ‬اهم‭ ‬تلك‭ ‬الزيارات‭ ‬فعلا‭ ‬وهي‭ ‬زيارة‭ ‬الامام‭ ‬الكاظم‭. ‬وقد‭ ‬حذر‭ ‬الوزير‭ ‬العراقي‭ ‬بأن‭ ‬الامكانيات‭ ‬المتاحة‭ ‬له‭ ‬قليلة‭ ‬جدا‭ ‬وبأن‭ ‬وضعه‭ ‬صعب‭ ‬جدا‭ ‬اذ‭ ‬ان‭ ‬اي‭ ‬زيادة‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬حجم‭ ‬المرضى‭ ‬قريبة‭ ‬مما‭ ‬حصل‭ ‬في‭ ‬ايران‭ ‬المجاورة‭ ‬ستؤدي‭ ‬الى‭ ‬وضع‭ ‬سيء‭ ‬جدا.

اتى‭ ‬حديث‭ ‬علاوي‭ ‬هذه‭ ‬المرة‭ ‬مناقضا‭ ‬للنبرة‭ ‬التي‭ ‬تحدث‭ ‬بها‭ ‬قبل‭ ‬ايام‭ ‬عندما‭ ‬تحدث‭ ‬عما‭ ‬وصفه‭ ‬بنجاح‭ ‬وزارته‭ ‬وبان‭ ‬تعامل‭ ‬العراق‭ ‬مع‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬كان‭ ‬افضل‭ ‬من‭ ‬تعامل‭ ‬بريطانيا‭ ‬وفرنسا‭. ‬قبل‭ ‬ذلك‭ ‬طبعا‭ ‬اشتهرت‭ ‬عبارته‭ ‬اصلخنا‭ ‬أشارة‭ ‬في‭ ‬خضم‭ ‬المؤتمر‭ ‬الصحفي‭ ‬الذي‭ ‬اعلن‭ ‬فيه‭ ‬عن‭ ‬موقف‭ ‬العراق‭ ‬الاول‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬الفيروس‭ ‬وعن‭ ‬اجراءات‭ ‬خلية‭ ‬الازمة‭ ‬في‭ ‬التعامل‭ ‬معه‭. ‬وقد‭ ‬استمع‭ ‬الجميع‭ ‬الى‭ ‬ما‭ ‬دار‭ ‬قبيل‭ ‬بدء‭ ‬المؤتمر‭ ‬من‭ ‬وصف‭ ‬للاجراءات‭ ‬بانها‭ ‬كلاوات‭ ‬وما‭ ‬الى‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬مهازل‭.  ‬نحن‭ ‬هنا‭ ‬ازاء‭ ‬مراحل‭ ‬عديدة‭ ‬متقلبة‭ ‬يمر‭ ‬بها‭ ‬الوزير‭ ‬علاوي‭ ‬وبالمناسبة‭ ‬فهو‭ ‬ليس‭ ‬وحيدا‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬فاكبر‭ ‬القادة‭ ‬في‭ ‬اكبر‭ ‬الدول‭ ‬تقلبوا‭ ‬في‭ ‬مواقفهم‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬كورونا‭ ‬وعلى‭ ‬رأسهم‭ ‬الرئيس‭ ‬الاميركي‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬الذي‭ ‬خفف‭ ‬من‭ ‬اهمية‭ ‬الفيروس‭ ‬في‭ ‬البداية‭ ‬ثم‭ ‬عاد‭ ‬ليصعد‭ ‬من‭ ‬اجراءات‭ ‬التعامل‭ ‬معه‭ ‬بصورة‭ ‬فيها‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬رد‭ ‬الفعل‭ ‬ومحاولة‭ ‬اللحاق‭ ‬بالرأي‭ ‬العام‭. ‬لكن‭ ‬علاوي‭ ‬طبيب‭ ‬وقد‭ ‬اتى‭ ‬لمنصبه‭ ‬على‭ ‬اساس‭ ‬كونه‭ ‬مختصا‭. ‬وهنا‭ ‬نؤشر‭ ‬انه‭ ‬منصب‭ ‬وزير‭ ‬الصحة‭ ‬هو‭ ‬منصب‭ ‬سياسي‭ ‬في‭ ‬الدول‭ ‬المتقدمة‭ ‬وليس‭ ‬منصبا‭ ‬تقنيا‭ ‬فوزير‭ ‬الصحة‭ ‬الاميركي‭ ‬الحالي‭ ‬مثلا‭ ‬اليكس‭ ‬ازار‭ ‬محام‭ ‬ووزير‭ ‬الصحة‭ ‬البريطاني‭ ‬مات‭ ‬هانكوك‭ ‬مختص‭ ‬في‭ ‬الاقتصاد‭. ‬اما‭ ‬جعفر‭ ‬علاوي‭ ‬فهو‭ ‬تكنوقراط‭ ‬لذلك‭ ‬من‭ ‬المفترض‭ ‬انه‭ ‬يعرف‭ ‬تماما‭ ‬منذ‭ ‬البداية‭ ‬عم‭ ‬يتحدث‭ ‬حينما‭ ‬يأتي‭ ‬الامر‭ ‬للتعامل‭ ‬مع‭ ‬فيروس‭ ‬انتشر‭ ‬بصورة‭ ‬وبائية‭ ‬تحاول‭ ‬البشرية‭ ‬التعامل‭ ‬معه‭ ‬وفهمه‭.  ‬على‭ ‬اي‭ ‬حال‭ ‬فبعد‭ ‬مرحلة‭ ‬اصلخنا‭ ‬باشارة‭ ‬ومرحلة‭ ‬العراق‭ ‬افضل‭ ‬من‭ ‬بريطانيا‭ ‬وفرنسا‭ ‬وصل‭ ‬الوزير‭ ‬علاوي‭ ‬الى‭ ‬مرحلة‭ ‬الاعتراف‭ ‬بان‭ ‬العراق‭ ‬وقطاع‭ ‬الخدمات‭ ‬الصحية‭ ‬فيه‭ ‬هو‭ ‬اقرب‭ ‬في‭ ‬الحقيقة‭ ‬الى‭ ‬الصومال‭. ‬والصومال‭ ‬كما‭ ‬هو‭ ‬معروف‭ ‬معذور‭ ‬لانه‭ ‬بلد‭ ‬فقير‭ ‬جدا‭ ‬وقد‭ ‬عاش‭ ‬بدون‭ ‬حكومة‭ ‬او‭ ‬بحكومة‭ ‬ضعيفة‭ ‬لا‭ ‬تسيطر‭ ‬سوى‭ ‬على‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬اراضيه‭. ‬لابد‭ ‬من‭ ‬الاقرار‭ ‬بأن‭ ‬العراق‭ ‬مر‭ ‬ايضا‭ ‬و‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬سنوات‭ ‬طويلة‭ ‬بظروف‭ ‬امنية‭ ‬صعبة‭ ‬جدا‭ ‬لكن‭ ‬موارده‭ ‬الاقتصادية‭ ‬هي‭ ‬اكبر‭ ‬بكثير‭ ‬من‭ ‬الصومال‭ ‬ومن‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬الا‭ ‬انه‭ ‬لم‭ ‬يعرف‭ ‬بعد‭ ‬طريقا‭ ‬لمحاربة‭ ‬الفساد‭ ‬وسوء‭ ‬الادارة‭. ‬وهنا‭ ‬نتذكر‭ ‬ان‭ ‬وزير‭ ‬الصحة‭ ‬السابق‭ ‬علاء‭ ‬العلوان‭ ‬قد‭ ‬استقال‭ ‬وهرب‭ ‬لعدم‭ ‬قدرته‭ ‬على‭ ‬مواجهة‭ ‬الفساد‭ ‬في‭ ‬وزارته. ‬

مرحلة‭ ‬الاعتراف‭ ‬بالواقع‭ ‬هي‭ ‬افضل‭ ‬بكثير‭ ‬من‭ ‬مراحل‭ ‬الادعاء‭. ‬سيواجه‭ ‬العراق‭ ‬هذه‭ ‬الازمة‭ ‬ويتجاوزها‭ ‬واتمنى‭ ‬ان‭ ‬لايتم‭ ‬ذلك‭ ‬بخسائر‭ ‬فادحة‭. ‬لكن‭ ‬ازمة‭ ‬الفساد‭ ‬وسوء‭ ‬الادارة‭ ‬ستبقى‭ ‬مستمرة‭ ‬اذا‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬هناك‭ ‬ارادة‭ ‬وطنية‭ ‬شاملة‭ ‬لمواجهتها‭.

البوم الصور