عناوین:

التخطيط تكشف نتائج المسح الذي أجرته للفقر في عموم العراق لعام 2018

حوالي 48 % من الاسر تنفق مابين مليون ومليوني دينار شهريا
شعار وزارة التخطيط
فوتو: أرشيف
2018-12-15

12748 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

ذكرت وزارة التخطيط، أن الجهاز المركزي للاحصاء والادارة التنفيذية لاستراتيجية التخفيف من الفقر، نفذ بالتعاون مع هيئة الاحصاء في اقليم كردستان والبنك الدولي، مسحا وتقويما للفقر في العراق لعام 2018.

 وأفاد المتحدث باسم الوزارة عبدالزهرة محمد الهنداوي، في بيان امس الجمعة، 14 كانون الأول 2018، ان المسح الذي نفذه الجهاز المركزي للاحصاء كان  بهدف الحصول على مؤشرات إجتماعية وإقتصادية محدثة، حيث بلغ حجم العينة 8640 أسرة في جميع محافظات العراق بواقع 360 أسرة في كل محافظة، عدا بغداد واقليم كردستان فقد بلغت 900 اسرة .

وأضاف الهنداوي، ان نتائج المسح فيما يخص الانفاق، أظهرت ان هيكل انفاق الاسرة على السلع والخدمات الاستهلاكية قد تغير مقارنة بالسنوات 2012/2014،2018/2017، حيث جاءت مجموعة المواد الغذائية بالمرتبة الاول (32%)، تليها مجموعة الوقود والسكن والاضاءة (24%)، ثم النقل بالمرتبة الثالثة (12,1%) والملابس والاحذية بالمرتبة الرابعة (6,4%) ثم الاثاث والتجهيزات المنزلية بالمرتبة الخامسة (5,2%) لعام 2017/2018.

وتابع أن متوسط إنفاق الأسرة بلغ (1276) الف دينار شهريا بالأسعار المدفوعة و(1503) الاف دينار شهريا بأسعار السوق، كما تبين ان 31% من الاسر تنفق اقل من مليون دينار شهريا ، و48,2 % من الاسر تنفق مابين مليون واقل من مليونين دينار شهري، و 14,6 % من الاسر تنفق مابين مليونين واقل من ثلاثة ملايين شهريا، و 5,7 % من الاسر تتفق ثلاثة ملايين دينار فاكثر شهريا .

وأوضح أنه تم احتساب متوسط انفاق الاسرة الشهري باسعار السوق بعد تقييم مواد البطاقة التموينية بأسعارها في الاسواق التجارية وتقييم الايجارات لكل انواع المساكن حسب اسعار الايجارات السائدة للمساكن المناظرة.

وأردف أن متوسط انفاق الفرد الشهري بلغ (212,6)الاف دينار /شهريا بالاسعار المدفوعة و(253,3)الاف دينار / شهريا بأسعار السوق، وتبين أن 45,7 % من الافراد ينفقون أقل من 200 الف دينار شهريا، و26 %  من الأفراد الذين ينفقون مابين 200 الف الى أقل من 300 الف دينار شهريا، و14% من الأفراد الذين ينفقون ما بين 300 الى أقل من 400 الف دينار شهريا، و13,3 % من الافراد الذين ينفقون 400 الف دينار فأكثر شهريا.

وأشار الهنداوي، إلى ان متوسط حجم الأسرة في العراق يبلغ 6 افراد ، 5,9 في الحضر ، 6,5 في الريف ، والتوزيع العمري للافراد يظهر أن المجتمع العراقي يعد مجتمعا فتيا حيث ان 38,9% منهم دون الخامسة عشر من العمر، وبلغت نسبة الجنس (102,4) لصالح الذكور وكانت النسبة منخفضة في الحضر (102,0) عن الريف (104,7)، وبلغ معدل الاعالة 74%وكان معدل الاعالة في الريف 84 % اكثر من الحضر 71%

وفيما بتعلق بالسكن ، أظهرت نتائج المسح ان (72)% من الاسر أي تقريبا ثلاث أسر من كل أربعة يمتلكون مساكن، كما أن (53)% من الأسر ترفع نفاياتها من قبل البلدية، و(25%) يتم رميها خارج الوحدة السكنية، و(8)% توضع في حاويات مخصصة بينما هناك (13)% يتم حرقها، وهناك 98% من الأسر تستخدم الغاز السائل في عملية الطبخ.

فيما بلغ معدل عدد ساعات تجهيز الكهرباء من الشبكة العمومية (17) ساعة يوميا، أما تجهيز الكهرباء من المولدة المشتركة فقد بلغت (6)ساعات يوميا ، كما ترتبط الوحدات السكنية لـ 92%  من الأسر بشبكة الماء العمومية ، و 11%
 
من الأسر في الريف تستخدم الماء من نهر / قناة / ساقية / جدول .

 ووسيلة الصرف الصحي للاسر هي (35)% شبكة عمومية ،(58)% حوض تعفين (سبتك تنك)،(4)% مجرى مغطى ، و 69 % من الأسر إمدادت المياه لديها كافية، أما النسبة المتبقية من الأسر فهي تعاني من شحة تجهيز المياة (97)% من هذه الأسر تستخدم تخزين الماء في خزانات منزلية لمعالجة شحة المياة.

وبالنسبة للسلع المعمرة، فان 41,7 % من الأسر يمتلكون سيارة (15,9) % من الأسر يمتلكون حاسوب شخصي، و10,9 % من الأسر يمتلكون تابلت (آيباد) ، (78,5)% من الأسر يمتلكون هواتف ذكية.

وبالنسبة للتعليم والثقافة، أشارت النتائج إلى ان 87% من الأفراد ممن تزيد أعمارهم عن 10 سنوات يجيدون القراءة والكتابة، (91,9) % ذكور و(82,1)% إناث، وبلغ معدل الالتحاق الصافي بالمرحلة الإبتدائية (92,5)% والمرحلة المتوسطة (56 %) ، والمرحلة الاعدادية (29,6%) ، وكان هناك تفاوت في هذه النسب مابين الذكور والاناث وحسب التقسيمات الجغرافية والتجمعات السكانية .

 واظهرت نتائج المسح حول السبب الرئيس لعدم الالتحاق بالمدرسة هو عدم توفر مدارس قرب مناطق سكنهم بنسبة (30,3) % وهناك أسباب إجتماعية خاصة بالنسبة للإناث بنسبة (11,2) %.

وبلغ معدل النشاط الأقتصادي للافراد بعمر 15 سنة فأكثر (42,8%)مع وجود تفاوت في النسبة مابين الرجال (72,7)% والنساء 13%،وبلغ معدل البطالة للبالغين (15 سنة فأكثر) 13,8%.

وارتفعت معدلات البطالة للفئة العمرية (15-24) سنة حيث بلغت (27,5)%. - نصف العاملين بأجر يعملون لدى القطاع الحكومي ، تعمل (90)% من النساء العاملات بأجر في القطاع الحكومي. 

وعن الهبات والمساعدات ، فان 25,4% من الأسر لديها راتب تقاعدي، و95% من الأسر استلمت حصة تموينية، و 7,5%الأسر استلمت مساعدات نقدية من الحكومة، و4% من الأسر استلمت هدايا ومساعدات من منظمات مجتمع مدني ، و98% من الاسر أشاروا الى ان الحصة التموينية مهمة بالنسبة لهم.
وفيما يتعلق بالصدمات :
-
تشير النتائج بالنسبة للاسر التي تعرضت الى صدمات، انها تمثلت بالعنف ،انعدام الأمن ، وفاة ، مرض ، أو إصابة احد أفراد الأسرة، فقدان الحصة التموينية، التهجير القسري (17.2%، 16.9%، (16.4)% ، (15.9)% ، (15.5)%، (13.7)%، (10.2)% على التوالي، والحالة الشخصية  كان عن الوضع الأقتصادي الحالي للاسر، (13)% جيد، (56) % أعتيادي، (31)% سيء.

واخير فان الوضع الاقتصادي العام للاسر حاليا مقارنة مع كانون الثاني لسنة 2014 ، كان (44)% أسوء ، 40 % كماكان كما كان عليه قبل 2014 ،(16)%أفضل، وبلغت نسبة الأسر التي لم تتعرض الى صدمة 63,7%
الوضع الأقتصادي لمعيشة الأسرة خلال السنتين القادمتين :(17)% أسوأ، (34)% نفسه لا يتغير ، (17)% أفضل ، (32)% غامض.

ر.إ

البوم الصور