عناوین:

صادقون تفتح نيرانها ضد فريق الكاظمي وتشير إلى دعم المرجعية!

ماذا عن محاربة الحكومة للفساد؟
فوتو: 
2021-04-11

12671 مشاهدة

انتقدت صادقون النيابية، الاحد تصريحات رئيس الوزراء حول محاربة الفساد خلال زيارته محافظة البصرة، مشيرة إلى أن الفساد اليوم يستشري في مؤسسات الدولة بشكل أكبر من السابق.

وقال عضو الكتلة أحمد الكناني لـ NRT عربية (11 نيسان 2021)، إن "الكاظمي غير جاد في محاربة الفساد وإدعاءاته حول محاربة الفساد هي تملص من المسؤولية الملقاة على عاتقه لحد الان لم نر جهود أو إرادة حقيقية بمحاربة حيتان الفساد المعروفين والمحميين من بعض الجهات، خصوصاً الفريق المقرب للكاظمي هو من يقود الفساد بشكل واضح وصريح ومثل هذا الكلام لا ينطلي على أبناء الشعب العراقي".

وأضاف الكناني أن "الكاظمي هو أعلى هرم في السلطة ولو كان يريد محاربة الفساد من الممكن أن يتخذ أي إجراءات بحق الفاسدين وسيرى أن جميع الشعب العراقي يسانده ويقف معه وسيكون مدعوما من المرجعية العليا في النجف ومن القوى الوطنية، لكن لاتوجد إرادة حقيقية من قبل رئيس الوزراء لمحاربة الفساد".

ولفت الكناني إلى أن "حيتان الفساد تسرح وتمرح ولا زالت تسيطر على مفاصل الدولة، ونحن متخوفون من المشاريع الكثيرة في الموازنة الاتحادية 2021 من أن تمتد إليها يد الفاسدين مرة أخرى كما حدث  في السنوات السابقة عندما تكون المشاريع وهمية ولم يتم تنفيذها بسبب الفساد الذي استشرى في مؤسسات الدولة".

وأكد أنه "يتوجب على أعضاء مجلس النواب بمختلف انتماءاتهم أن يمارسوا دورهم الرقابي والدستوري من خلال مراقبة عمل محافظاتهم وتنفيذ المشاريع فيها".

وكان الكاظمي قد قال في تصريح خلال زيارته لمحافظة البصرة انه جاد في محاربة الفساد رغم وجود الكثير من العراقيل التي تضعها جهات لم يسمها أمامه".

البوم الصور