عناوین:

مسؤول لـ NRT: تغييرات الكاظمي الأمنية مجرد تدوير للوجوه.. ويفتح النار على وزير الدفاع!

فوتو: 
2021-01-21

14266 مشاهدة

اعتبر عضو مجلس محافظة نينوى علي خضير، الخميس، التغييرات الأمنية الأخيرة التي قام بها الكاظمي، ليست الا استبدالا للوجوه ضمن اطار المحاصصة الحزبية، مؤكدا أن مستوى اداء الجيش العراقي لم يرتق لمستوى المسؤولية، على مر الوزراء الذين تعاقبوا على قيادة وزارة الدفاع وفق مبدأ التوافق.

وقال خضير لـ NRT عربية، (22 كانون الثاني 2021)،  إن "التغييرات الامنية لن تجد نفعا في ظل الظروف التي يعيشها البلد لانها محكومة بالمحاصصة، لا سيما وان ما يجري هو تغيير لوجوه تابعة لذات الاحزاب دون احداث تغيير للاداء".

واضاف ان "التغييرات الامنية لن تكون لها نتائجا ايجابية في المستقبل ولا اي تغيير في اداء الاجهزة الامنية".

وبشأن وزارة الدفاع، أوضح خضير أن "منصب وزير الدفاع بات موقعا سياسيا ضمن المحاصصة وليس كما يعرف عنه عسكريا"، لافتا الى ان "الصلاحيات اصبحت كلها بيد رئيس اركان الجيش".

وتابع، "اداء وزير الدفاع جمعة عناد لم يرتق الى مستوى المسؤولية ولم يحدث أي انتقالة نوعية او عامة في اداء الجيش وكذلك لم نشهد أي تطوير في المؤسسة العسكرية".

وأكد أن "وزير الدفاع لا يتحمل الفشل وحده بل تتحملها جميع الكتل التي وافقت على توليه لهذا المنصب".

 

ووجه رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، الخميس، بإجراء تغييرات وتنقلات في الأجهزة الأمنية، فضلاً عن إقالة مدير عام الاستخبارات ومكافحة الارهاب في وزارة الداخلية أبو علي البصري، وقائد الشرطة الاتحادية الفريق الركن جعفر البطاط من منصبيهما.  

وبحسب مصدر أمني، فان "القائد العام للقوات المسلحة أمر بإقالة وكيل وزير الداخلية لشؤون الاستخبارات الفريق الركن عامر صدام من منصبه، وتكليف الفريق أحمد ابو رغيف وكيلاً لوزارة الداخلية لشؤون الاستخبارات". 

وأضاف، "كما أمر بإقالة عبد الكريم عبد فاضل (ابو علي البصري) مدير عام استخبارات ومكافحة الإرهاب بوزارة الداخلية (خلية الصقور) من منصبه، وتكليف نائب رئيس جهاز الأمن الوطني حميد الشطري بمهام إدارة خلية الصقور وربط الخلية بالقائد العام للقوات المسلحة". 

وتابع، "كما أمر الكاظمي بنقل قائد عمليات بغداد الفريق قيس المحمداوي إلى وزارة الدفاع، وتكليف اللواء الركن أحمد سليم قائداً لعمليات بغداد". 

وأشار إلى ان "الأوامر تضمنت ايضاً إقالة قائد الشرطة الاتحادية الفريق الركن جعفر البطاط من منصبه، وتكليف الفريق الركن رائد شاكر جودت بقيادة الشرطة الاتحادية". 

وبين، "كما شملت الإقالات مدير قسم الاستخبارات وأمن عمليات بغداد اللواء باسم مجيد من منصبه". 

 

البوم الصور