عناوین:

انطلاق مؤتمر 'بغداد تستعيد هويتها ' لمناقشة مشاكلها وسبل معالجتها

برعاية النائب السابق سروة عبدالواحد
فوتو: 
2020-09-28

2936 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

انطلق في بغداد، الأثنين، مؤتمرا بعنوان "بغداد تستعيد هويتها" برعاية النائب السابق، سروة عبدالواحد، حيث ناقش الحضور المشاكل التي تعاني منها العاصمة وسبل معالجاتها.

وتميزت مداخلات المواطنين المشاركين في المؤتمر الذي عقد بادارة وائل حازم رئيس تجمع البغادة الثقافي، بطروحات واقعية للواقع الخدمي وتقديم حلول ناجعة للنهوض بها.

حيث ابتدأ المواطنون بالقول: بغداد الحديث طويل عنها .وان المواطن البسيط يحتاح الى قانون يحمي.. كذلك بغداد تحتاج الى قانون يحميها.

وقدموا مقترحا خاصا بـ"تجمع البغادة"، وذكروا: ان بغداد تتمدد وتتوسع بسكانها يجب على الدولة ان تضع مشروعا اسكانيا، وان لم تكن تستطيع الدولة توفير المبلغ فلتقدم سلفا للمواطنين لحل مشكلة السكن .

وطالبوا بالقول: بما ان بغداد تتكون من كرخ ورصافة نطلب من رئيس الوزراء او امين بغداد ان يضع بكل مكان شخصا يتنافس على عمل الاخر من كل منطقة .

وتساءلوا: هل يعلم المسؤول نسب الخراب الذي حل بالعاصمة بغداد وأصبحت من المدن المتأخرة عالميا ومحليا .

ووجه المشاركون في المؤتمر كلمة الى جميع مسؤولي بغداد بالقول: نحن من اختاركم. لماذا العبث والتلاعب والدمار..، ولماذا لم تقدموا خدمة لنا ولبغدادنا. يجب ان يكون الانسان لديه ضمير ويكفي التلاعب (الرقابة من قبل المسؤولين).

وأكدوا: لايوجد هناك ثقافة مواطن لنكون حضارة..، متسائلا: ولا نعلم اين هي الهوية العمرانية في بغداد؟.

وأوضح المشاركون ان بغداد تحتاج الى مترو لضيق شوارعها والتضخم السكاني بالخصوص في هذه الظروف، هناك نزوح كبير من المحافظات والسبب البطالة وسوء الخدمات .

وبينوا، ان هناك طاقات شبابية مستعدة معتصمة ولازالت من اجل بغداد وترتيبها. ونحن جمع كبير من الشباب مستعدون للعمل بالمجان وايضا من خلال هذا تجمع القادة نناشدكم ليصل صوتنا الى رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي.

وأضافوا بان هناك مناطق منتهية وبيوتات مدمرة لماذا لا تستبدلها الدولة ببناء حضاري .

وتساءلوا: هل يستطيع النواب في بغداد بايقاف المغتصبين لاراضي بغداد. هناك اراض زراعية تشجير وغيرها تغتصب من قبل اناس متنفذين.

A.A

لا يتوفر وصف.

لا يتوفر وصف.

لا يتوفر وصف.

A.A

البوم الصور