عناوین:

تفاصيل عمليتين لمفارز الاستخبارات في نينوى والسليمانية

قوات أمنية
فوتو: ارشيف
2020-08-13

1038 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

أكدت وكالة الاستخبارات، الخميس، إلقاء القبض على الإداري لما يسمى "ولاية الجزيرة والبادية" في نينوى، كما تم القبض على متهم بحوزته  25 ألف دولار أميركي و5 كيلو غرام من الذهب معدة للتهريب.

وذكرت الوكالة في بيان اليوم، 13 آب 2020، انه "من خلال الجهد الاستخباري المتواصل ومتابعة عناصر داعش الارهابي، ألقت مفارز وكالة الاستخبارات المتمثلة باستخبارات الشرطة الاتحادية في وزارة الداخلية القبض على أحد الإرهابيين في ناحية زمار بمحافظة نينوى، كان مطلوبا وفق أحكام المادة 4 ارهاب لانتمائه للتنظيم".

واضاف البيان أن "المطلوب كان يشغل منصب الإداري لما يسمى ولاية الجزيرة والبادية".

وأشار إلى انه تم تدوين أقوال "الارهابي" واعترف بانتمائه لتنظيم داعش  وتمت إحالته للقضاء لإكمال أوراقه التحقيقية.

من جهة ثانية أعلنت وكالة الاستخبارات عن إلقاء القبض على متهم بحوزته 25 ألف دولار أميركي و(5) كيلو من الذهب معدة للتهريب، وذلك من خلال تكثيف الجهد الاستخباري للحد من عمليات التهريب والقبض على المهربين.

 واوضحت ان مفارز وكالة الاستخبارات المتمثلة باستخبارات الحدود في وزارة الداخلية القبض على أحد المتهمين في قضاء بنجوين الحدودي، وضبطت بحوزته 25 الف دولار أميركي و(5) كيلو و(100) غرام من الذهب على شكل سبائك كان ينوي إدخالها من إحدى دول الجوار الى الاراضي العراقية بصورة غير قانونية. وبينت انه تم ضبط المبلغ المالي والذهب بمحضر ضبط اصولي وتمت إحالة المتهم للجهات المختصة.

ر.إ

البوم الصور