عناوین:

بعد دمار 80% منه.. حقائق عن مرفأ بيروت 'الرئة الاقتصادية' للبنان

الدمار في مرفأ بيروت بعد الانفجار
فوتو: ارشيف
2020-08-05

1549 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

سلط تقرير لصحيفة عربية، الأربعاء، الضوء على مرفأ بيروت الذي وقع فيه انفجار ضخم مساء امس، أسفر عن سقوط عشرات القتلى وآلاف الجرحى.

وذكر التقرير الذي تابعه ديجيتال ميديا إن آر تي، اليوم 5 آب 2020، ان "مرفأ بيروت يعد البوابة الرئيسية لاستيراد وتصدير السلع للبنان، كما يعد المرفأ واحدا من أهم الممرات لعبور السفن بين الشرق والغرب، ويتمتع بميزة تجارية عالية، حيث كان في السبعينات يعد أهم محطة للتجارة الدولية مع الدول العربية المحيطة".

واضاف ان " المرفأ يعد أيضا المنفذ البحري الأساسي للدول العربية الآسيوية، ويتعامل المرفأ مع 300 ميناء عالميا، ويعد نقطة ترانزيت للعديد من الشحنات، وتديره شركة "مرفأ بيروت" منذ العام 1960، ويقدر عدد السفن التي ترسو فيه بنحو 3100 سفينة سنويا، وتمثل البضائع التي تدخل إليه قرابة 70% مما يستورده لبنان.

وتقدر الإيرادات السنوية لمرفأ بيروت بنحو 199 مليون دولار، لكن الإيرادات انخفضت في يناير الماضي بنسبة 31% على أساس سنوي، وبلغت 12.37 مليون دولار، وفقا لبيانات نشرها مرفأ بيروت.

ويتألف المرفأ من 4 أحواض يتراوح عمقها بين 20 - 24 مترا، وتبلغ مساحتها نحو 66000 متر مربع، أما المنطقة الحرة في المرفأ فتبلغ مساحتها 81000 متر مربع، ويتم العمل على توسعتها إلى 124000 متر مربع.

وعقب الانفجار، الذي وقع في المرفأ أمس، قدم المجلس الأعلى للدفاع برئاسة الرئيس اللبناني ميشال عون توصية لمجلس الوزراء اللبناني بتجهيز مرفأ طرابلس لتأمين العمليات التجارية من استيراد وتصدير.

من جانبه أفاد الخبير الاقتصادي جاسم عجاقة، بان "80% من المرفأ تدمر، وإن حصيلة الخسائر المباشرة تشمل المواد الغذائية والقمح المخزن في المرفأ"، مشيرا إلى ان "النتائج الأولية المترتبة عن الانفجار ستكون معاناة من أزمة غذائية، ونحن مقبلون على أزمة غذاء إذا لم تتوافر مساعدات".

وأوضح أن "الخسائر المباشرة تقدر بما يقارب 100 مليون دولار، فيما ستظهر حصيلة الأضرار غير المباشرة في وقت لاحق. أما المشكلة التي سيواجهها لبنان بعد انقشاع الأضرار، فهي كيفية إعادة العمل بالمرفأ في ظل النقص في العملة الصعبة".

ووفقا للمعلومات الأولية فإن الانفجار كان بسبب مواد شديدة الانفجار تمت مصادرتها قبل سنوات، والتي خزنت في مستودع في مرفأ بيروت، حيث يظهر من مقاطع الفيديو حجم الدمار الذي أحدثه الانفجار في محيط المرفأ، حيث تغيرت معالم المكان وامتدت الأضرار إلى مسافات واسعة.

ر.إ

البوم الصور