عناوین:

حقوق الانسان تدعو لانصاف طلبة السادس: كيف سنبني دولة بلا مواطن!

فوتو: 
2020-07-13

2190 مشاهدة

دیجیتال میدیا إن آر تي

دعت المفوضية العليا لحقوق الانسان، الاثنين، لانصاف طلبة المرحلة السادسة والاستجابة لطلباتهم وعدم تجاهلها.

وقال عضو المفوضية، علي البياتي، في تغريدة له على تويتر اليوم (13 تموز 2020) تابعها "ديجيتال ميديا ان ار تي": "في الدول المتحضرة تراعي القرارات رأي المجتمع تجاه التطورات التي تمر بها الدول لكسب ثقتهم واشراكهم في تنفيذها".

وأضاف البياتي: "منذ اسبوع وعشرات الالاف من التغريدات لطلبة المرحلة السادسة المطالبة بانصافهم ولم تنتبه اليهم اي مؤسسة حكومية او وطنية بل حتى الاعلام تجاهلهم!! كيف سنبني دولة بلا مواطن!".

وكانت نائب رئيس لجنة الخدمات والاعمار، عضو لجنة النزاهة النيابية، عائشة غزال المساري، طالبت الجمعة الماضية، بإعتماد المعدل التراكمي لطلبة السادس الاعدادي وترك خيار اداء الامتحانات لأوليات الطلبة.

وشدد المساري، في بيان، على "ضرورة إحتساب المعدل التراكمي لطلبة السادس الاعدادي مع منح عشر درجات وترك خيار اداء الامتحانات لأولياء الطلبة بشكل اختياري".

واشارت، إلى ان "الظروف الحالية التي يمر بها بلدنا العزيز في تفشي وباء كورونا وتصاعد عدد الاصابات فيه تتطلب إتخاذ اجراءات تتكيف مع الموقف الصحي من أجل الحفاظ على مسيرة العملية التربوية ومراعاة ظروف طلبتنا الاعزاء".

وأضافت، ان "خلية الازمة النيابية والحكومية يجب ن تكون ساندة لمثل هكذا قرار بخصوص الامتحانات النهائية لطلبة السادس الاعدادي بفروعه المختلفة وعدم اجراءها بشكل اجباري مما يجعل حياة الطلبة وعوائلهم في خطر الاصابة بسبب إجراء الامتحانات داخل القاعات وما تفرضه من ملامسات عديدة تزيد من احتمالية الاصابة بالإضافة الى ثقل اجراءات الوقاية الصحية وارتفاع درجات الحرارة مما يجعل الطلاب بعيدين عن الظروف المثالية لتأدية الامتحانات".

ووصفت المساري، هذه المطالبات "هي لإنصاف الطلبة مع زملائهم من المراحل الاخرى مع ترك خيار تأدية الامتحانات لأولياء امور الطلبة، من اجل ابعاد خطر وباء كورونا عن ارواح ابنائنا الطلبة لانها غالية على قلوبنا، وانصاف المصابين الذين نتمنى الشفاء العاجل لهم لانهم سيكونون تحت ظروف الحجر الصحي رغما عن ارادتهم او الذين تعاني عوائلهم من وضع اقتصادي صعب. بالإضافة الى منح الوقت الكافي لوزارة التربية بالتعامل واتخاذ الاجراءات المناسبة تجنبا لأي قرار مفاجئ يضع الطلاب ووزارة التربية في إرباك وتخبط".

A.A

البوم الصور