عناوین:

الكهرباء: مستعدون للتعاون في فتح ملفاتنا منذ 2005 وهذه حقيقة ما انفقنا خلالها

الأزمة دفعت للبحث في الدفاتر العتيقة
فوتو: 
2020-07-12

1101 مشاهدة

متابعة: ديجيتال ميديا ان ار تي

قالت وزارة الكهرباء، الأحد، انها ترحب بتوجيه رئاسة مجلس النواب تشكيل لجنة برلمانية للتدقيق والتحقيق بتعاقدات الوزارة، مبینة أنها ستتواصل مع اللجنة لمراجعة عقود الكهرباء منذ عام 2005 ولحد الآن.

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد موسى في تصريحات تابعها "ديجيتال ميديا ان ار تي" اليوم (12 تموز 2020) إن "الوزارة رحبت سابقا وترحب مجددا بتشكيل إي لجان برلمانية لمراجعة عقود الكهرباء"، لافتا إلى أن "اللجنة التي أراد مجلس النواب تشكيلها لمراجعة عقود الكهرباء منذ عام 2005 ولحد الآن، ستتواصل الوزارة معها بفتح جميع الأبواب وتهيئة جميع المستلزمات اللازمة لإنجاح عملها بمراجعة عقود الكهرباء منذ عام 2005 ولغاية 2019". 

وأضاف، أن "الوزارة تجدد ترحيبها بتلك اللجان المشكلة والأبواب مفتوحة أمامه ومشرعة وكل التسهيلات اللازمة لإنجاح عملهم.

وكان رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، وجه في وقت سابق، بتشكيل لجنة للتدقيق والتحقيق بتعاقدات وزارة الكهرباء بسبب التدهور المستمر في المنظومة الكهربائية.

وقال المكتب الإعلامي للحبلوسي في بيان، إن "رئيس مجلس النواب وجه بتشكيل لجنة برئاسة النائب الأول للتدقيق والتحقيق بتعاقدات وزارة الكهرباء، بسبب التدهور المستمر في المنظومة الكهربائية، والإخفاقات المتراكمة طوال السنوات السابقة، ووجود شبهات فساد إدارية ومالية".

وأضاف، أن "اللجنة شكلت من أجل الوقوف على أسباب عدم تحقيق تقدم واضح في هذا القطاع ومحاسبة المقصرين".

البوم الصور