عناوین:

العراق يؤكد أهمية تقديم المتورطين بجرائم داعش إلى محكمة دولية متخصصة

جميع مكونات البلاد عانت من إرهاب التنظيم
رئيس الجمهورية خلال استقبال وفد اممي
فوتو: ارشيف
2020-07-07

688 مشاهدة

 ديجيتال ميديا إن آر تي

أكد رئيس الجمهورية، برهم صالح، الثلاثاء، ان جميع المكونات العراقية عانت من إرهاب داعش، فيما شدد على ضرورة تقديم المتورطين بجرائم من التنظيم إلى محكمة دولية متخصصة.

جاء ذلك خلال استقباله المستشار الخاص ورئيس فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة لتعزيز المساءلة عن الجرائم المرتكبة من قبل داعش، كريم خان، حيث ذكر بيان لرئاسة الجمهورية، أن "العراقيين بمختلف قومياتهم ومذاهبهم عانوا من إرهاب عصابات داعش، وارتكبت بحقهم العديد من الجرائم والانتهاكات التي ترقى إلى مستوى الإبادة الجماعية في مختلف المدن والمحافظات".

وأضاف البيان أن "صالح بين أهمية تواصل فريق التحقيق مع الجهات العراقية المعنية ومنظمات المجتمع المدني لجمع وحفظ الأدلة التي توثق ما تعرض له أبناء الشعب العراقي من جرائم قتل واضطهاد وسبي على أيدي عصابات داعش الإرهابية".

وشدد على "ضرورة بذل الجهود لإدانة تلك الجرائم وتقديم المتورطين بها إلى محكمة دولية خاصة لمحاسبتهم".

من جانبه قدم خان "شرحا مفصلا لرئيس الجمهورية عن جهود المنظمة الأممية والآليات التي تتبعها في تحري وتوثيق الجرائم التي ارتكبها التنظيم الإرهابي بحق المواطنين العراقيين بمختلف قومياتهم ومذاهبهم وتواصلها مع الناجين".

وأشار المسؤول الأممي إلى أن مجلس الأمن الدولي وعد بإنصاف الضحايا.

وكان التقرير الرابع لفريق التحقيق التابع للأمم المتحدة لتعزيز المساءلة عن الجرائم المرتكبة من جانب داعش (يونيتاد) قد منح بصيصا من الأمل بعد إعلان إحراز تقدم في تحديد وجمع مصادر جديدة للأدلة التي تعد نقلة نوعية في جهود مساءلة داعش.

ولفت كريم خان، المستشار الخاص ورئيس فريق التحقيق، إلى وجود "أدلة جديدة تشير إلى زخم كبير في الجهود لمساءلة داعش"، حيث

يأتي التقرير عملا بقرار مجلس الأمن 2490 (2019)، وخلال فترة التحقيق واصل الفريق إجراء تحقيقاته عملا بولايته المتمثلة بدعم الجهود المحلية الرامية إلى مساءلة داعش عن الأعمال التي قد ترقى إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية.

ر.إ

البوم الصور