عناوین:

خبير اقتصادي: تفاجأنا بما بحثه الوفد العراقي في لبنان

مؤكدا انه يحلق الضرر بالعراق
فوتو: 
2020-07-04

16305 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

رأى الخبير الاقتصادي، داود الجميلي، زيارة الوفد العراقي إلى لبنان غير مجدية، وتوقيتها مستغرب لأن العراق يمر لأزمة اقتصادية خانقة، كما انها تضر بحركة السوق والقطاع الخاص العراقي.  

وذكر الجميلي، في لقاء متلفز تابعه "ديجيتال ميديا إن آر تي": "فاجئتنا زيارة الوفد العراقي إلى لبنان لبحث موضوع مقايضة النفط بمنتجات زراعية، رغم اعتقادنا بان هناك استحقاقا إقليميا على الحكومة العراقية لمساعدة لبنان في ازمتها الراهنة".

وأضاف الخبير الاقتصادي: "من الناحية الاقتصادية الأمر غير مجدي، هناك اغراق سوقي بالمنتجات الأجنبية في العراق ما أضعف قدرة المنتج الوطني على المنافسة واوقف التنمية منذ 15 عاما".

وأشار الجميلي، إلى أن "السماح باغراق السوق بالمنتجات الأجنبية زاد البطالة ونسبة الفقر بالعراق وأضر بحركة السوق والقطاع الخاص لإن هناك أموال طائلة تخرج من العراق لاستيراد سلع خارجية".

وتابع، أن "توقيت التحرك العراقي مستغرب لأن العراق يمر بأزمة اقتصادية خانقة واي اتفاقات عراقية مع دول أخرى يجب أن تشرع بقانون".

وبحث وفد وزاري عراقي رفيع المستوى، الجمعة (3 تموز 2020)، ضم وزراء النفط والتجارة والزراعة مع رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب ملفات تجارية وصناعية.

وذكرت وسائل اعلام حكومية، أن "الوفد ضم وزير النفط احسان عبد الجبار، ووزير الصناعة والمعادن منهل عزيز، ووزير التجارة علاء الجبوري"، لافتا إلى أن "الوفد بحث مع رئيس الحكومة اللبنانية تصدير النفط العراقي إلى لبنان مقابل منتجات زراعية وصناعية".

وقال القائم بأعمال السفارة العراقية في بيروت، أمين النصراوي، إن "زيارة الوفد تأتي للتأكيد على عمق العلاقات الأخوية بين البلدين، ولتوطيد العلاقات العراقية اللبنانية، بالإضافة إلى بحث القضايا ذات الاهتمام المشترك، بما ينعكس بالإيجاب على الشعبين الشقيقين".

وأضاف، أن "موضوع استيراد النفط العراقي من الجانب اللبناني مقابل منتجات زراعية وصناعية متروك للقاءات الرسمية بين الجانبين".

A.A

البوم الصور