عناوین:

مساع لمصالحة الصدر مع هذه الجهات.. تعرف عليها

PM:12:16:01/08/2021

4336 مشاهدة

تداولت وسائل اعلام عربية في الاونة الاخيرة عن الخصومة الدائرة بين الصدر وقادة الاجنحة المسلحة، والمناشدات التي حثت الصدر على التراجع عن مقاطعة الانتخابات المقبلة.
وقالت صحيفة الشرق الاوسط في تقرير تابعها NRT عربية، الاحد (1 آب 2021)، انه "أطلق خصوم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، خصوصا قادة الأجنحة المسلحة في "الحشد الشعبي"، مناشدات لحثه على التراجع عن مقاطعة الانتخابات العراقية المقررة في أكتوبر (تشرين الأول) المقبل، في الوقت الذي تجري وساطات لمصالحة زعيم التيار الصدري مع الحراك الاحتجاجي."
وتوترت العلاقة بين الصدر والحراك الذي نظم في الأسابيع القليلة التي سبقت قرار زعيم التيار الصدري بالانسحاب احتجاجات غاضبة ضد تردي الخدمات، وجد الصدر، بحسب مقربين منه، أنها "تستهدفه شخصيا كحملة مضادة مبكرة"، علما بأنه كان يعول على الحراك لكسب أصوات الناخبين المترددين، والمعارضين للعملية السياسية.
وبدأت تحركات محدودة وحذرة لفتح قنوات حوار بين الصدر وممثلي حراك الاحتجاج الذي لا يمكن الجزم بجاهزيته لهذه المصالحة.
من ناحية ثانية، وجه داعش عدة ضربات موجعة مساء أول من أمس وأمس السبت في 3 محافظات (صلاح الدين والأنبار وديالى) استهدف أسوأها مجلس عزاء في صلاح الدين خلف 14 قتيلا و 20 جريحا.
 
 
N.A





البوم الصور