عناوین:

عملية تجميل وراء أزمة العراقية دانة حسين.. والأخيرة توضح

AM:10:17:22/07/2021

6644 مشاهدة

اعلنت العداءة العراقية دانا حسين، أن عقوبة الإيقاف المفروضة عليها من قبل الاتحاد الدولي لألعاب القوي مؤقتة، مبينة انها في انتظار الرد من الاتحاد العراقي على التقرير الطبي.

وقالت دانة حسين في توضيح مرئي تابعه NRTعربية الخميس (22 تموز 2021)، إن "العقوبة بحد ذاتها عقوبة مؤقتة، والنسبة التي تم العثور عليها في الفحص أقل من الحد الأدنى لمادة الكورتزون وهي مادة طبية لمعالجة الحساسية".

وأضافت، "العقوبة مؤقتة وكانت لغاية يوم 23 تموز، ريثما يرد الاتحاد العراقي على تقرير الاتحاد الدولي".

وكشف الاتحاد العراقي لألعاب القوى، بدوره، عن إيقاف العداءة حسين من قبل اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو بسبب تناول أدوية تحمل منشطات.

وقال الأمين المالي للاتحاد زيدون جواد، إن "إيقاف اللاعبة مؤقت"، موضحا أن المواد التي أظهرتها التحاليل حسب تقرير الاتحاد الدولي مواد ليست منشطة.

وأكد جواد أن "العداءة دانا حسين نفت تعاطي المنشطات، كما أن الفحوصات التي أجريت لها قبل المشاركة التأهيلية ولم تثبت تعاطيها منشطات".

 

وأصدر الاتحاد العراقي لألعاب القوى، امس الأربعاء، بيانا بشأن قرار الاتحاد الدولي إيقاف العداءة دانة حسين، عن المشاركة بشكل مؤقت في أولمبياد طوكيو 2020.

وأكد الاتحاد العراقي، في بيان، أنه "يراقب الهجمة الشرسة التي تتعرض لها العداءة دانة حسين بعد قرار الاتحاد الدولي بإيقافها مؤقتا على ضوء نتيجة عينة أخذت منها في تونس خلال مشاركتها في البطولة العربية، والتي أثبتت وجود مادة محظورة في العينة".

وأوضح الاتحاد أنه "يتعامل مع اللاعبة بحجم إنجازاتها الكبيرة التي حققتها منذ عام 2010 إلى الآن وحصولها على ذهبية الدورة العربية في قطر وعدد كبير من الأوسمة مع خضوعها في تلك البطولات للفحوصات الدائمة".

وشدد على ضرورة، ألا تكون اللاعبة "ضحية تهجم ممن لا يفقه بتلك القضايا التي تتطلب صبرا وتحققا والوصول إلى مسببات ظهور تلك المواد لاسيما وأن المواد لم تكن منشطات لأن باختصار لو ثبت حالة تناول منشطات لم يتردد الاتحاد الدولي بحرمان اللاعبة على أقل تقدير أربع سنوات دون اتخاذ قرار الإيقاف المؤقت".

وأشار الاتحاد العراقي لألعاب القوى، إلى أن "الاتحاد الدولي يتعامل مع جميع الدول الأعضاء بذات المكيال مثلما يحرم اللاعبين من مختلف الجنسيات، يحرم دانة لو كانت تعاطت مادة منشطة، لكن العينة لم تثبت ذلك ما استوجب تقرير طبيبها".

وأفاد بأن "العداءة دانة حسين خضعت لعملية تجميل في أنفها والمواد المشكوك بها نتيجة لتلك العملية، وبالتالي على المجتمع الرياضي احترام تاريخها قبل كل شيء".

وأكد الاتحاد العراقي أنه "لن يتردد في قضيتين سبق وأن شدد على ضرورة احترامها هما المنشطات والتزوير وحاربهما بكل الوسائل".

واضاف "لن نتهاون مع أي رياضي أو رياضية ممن ارتكب خطأ في هاتين القضيتين".

وأهاب بالوسط الرياضي والإعلامي عدم الطعن بـ"إنجازات اللاعبة دانة حسين وعدم زجها في قضية لم تثبت إدانتها فيها"، مطالبا في الوقت نفسه بـ"احترام قرارات الاتحاد الدولي، وانتظار دفوعات اللاعبة ومدربها لحين صدور القرار النهائي ليتبين الخيط الأبيض من الأسود".

من جهة أخرى، نشر حساب "البوابة Iraqi Sports Gate" على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي، "تغريدة" جاء فيها: أن "بطلة العرب والعراق التاريخية دانا حسين تؤكد للبوابة أنها لم تتلقى أي تقرير بالحرمان من المشاركة.. التقرير الذي تلقته فقط يحتوي على عقوبة جزئية بسبب تناولها مادة الكورتيزون خلال البطولة بسبب حساسية مرضية تعاني منها.. دانا أكدت أيضا أن قرار حرمانها من المشاركة ليس حاسما".

وأضاف أن "دانا أبلغتنا أنها أجرت عملية تجميل لأنفها وتم استخدام العلاج الخاص بالعملية الجراحية التي احتوت على نسبة من الكورتزون الذي يعتبر أحد أنواع المنشطات، وبعد الفحص تأكد وجود نسبة قليلة جداً من المنشطات الخاصة بالدواء".

وأشار إلى أن الاتحاد العراقي سيبعث إلى الاتحاد الدولي "تقرير الطبيب الذي أجرى العملية الذي يؤكد من خلاله أن العقار كان من ضمن إجراءات العملية".

 






البوم الصور