عناوین:

توافد كبير من السياسيين للحصول عليها.. دولة تتيح 'جوازات سفر ذهبية' مقابل مبالغ مالية

PM:11:03:15/07/2021

5228 مشاهدة

اكدت تقارير اعلامية قيام مطلوبين ومشتبه بهم من عدة دول بشراء "جوازات السفر الذهبية" المثيرة للجدل والتي تبيعها دولة فانواتو (جزر) الواقعة في المحيط الهادىء مقابل 130 الف دولار اميركي والتي تتيح لحامليها دخول اكثر من 100 دولة بدون تأشيرة.

وذكرت صحيفة الغادريان البريطانية، ان "نحو 2000 شخص اشتروا (جوازات السفر الذهبية) المثيرة للجدل والتي تبيعها دولة فانواتو (جزر) الواقعة في المحيط الهادئ، بما في ذلك عدد كبير من رجال الأعمال والمسؤولين السياسيين والمطلوبين من مختلف أنحاء العالم".

واضافت، ان "من بين الذين حصلوا على الجنسية رئيس وزراء ليبي سابق ورجل أعمال سوري وضع اسمه على لائحة عقوبات أميركية، وسياسي كوري شمالي مشتبه به، ورجل أعمال إيطالي متهم بابتزاز الفاتيكان، وعضو سابق في عصابة دراجات نارية أسترالية سيئة السمعة، وأخوة جنوب أفريقيين متهمين بقضايا تتعلق بالعملات الرقمية بقيمة 3.6 مليار دولار".

واوضحت، ان "نظام جوازات السفر الذهبية للأجانب يتيح شراء الجنسية مقابل 130 ألف دولار أميركي، في عملية تستغرق عادة أكثر من شهر بقليل، ويحدث ذلك دون أن تطأ أقدامهم البلاد على الإطلاق".

واشارت الصحيفة الى انه "يتم تسويق برنامج جوازات السفر الذهبية من قبل بعض الوكالات باعتباره الأسرع والأرخص والأكثر سهولة في العالم، ويمنح الجواز وصولا غير مقيد وبدون تأشيرة إلى 130 دولة بما في ذلك المملكة المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي، كماوتعتبر فانواتو أيضا ملاذا ضريبيا، ولا تفرض ضريبة دخل أو ضريبة على الشركات أو الثروة".

وقد حقق برنامج جوازات السفر لحكومة "فانواتو" أكثر من 116 مليون دولار العام الماضي، وأصدرت فانواتو ما يقرب من 2200 جواز سفر في عام 2020، أكثر من نصفها (حوالي 1200) لمواطنين صينيين.

وبعد الصينية، كانت الجنسية الأكثر شيوعا للمتلقين هي النيجيري والروسي واللبناني والإيراني والليبي والسوري والأفغاني، وكان من بين المتقدمين 20 شخصا من الولايات المتحدة وستة أستراليين وبعض الأوروبيين.

وردا على استفسارات حول قائمة أسماء الحاصلين على الجنسية  قال مدير وحدة الاستخبارات المالية في فانواتو فلويد ميرا: "قرأت القائمة، ومعظم الأسماء ترتبط بهم مزاعم وتحقيقات معلقة، وإذا كانت هناك إدانات جوهرية ضد أي من هذه الأسماء، فقد يتم سحب جنسيتهم".

وأضاف، انه "من الآن فصاعدا، ستجري وحدة الاستخبارات المالية عمليات تدقيق على الأسماء الواردة في القائمة، إذا كان لدى أي من هؤلاء الأشخاص إدانات جنائية، فستقوم الوحدة على الفور بإبلاغ مكتب المواطنة بالمعلومات المحدثة".






البوم الصور