عناوین:

هيئة علماء الدين في السودان تغير موقفها تجاه العلمانية

اعضاء من هيئة علماء الدين في السودان
فوتو: ارشيف
2019-02-27

881 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

اكد الامين العام لهيئة علماء السودان ابراهيم الكاروري، الاربعاء، ان العلمانية "ليست سيئة" وإن الانفصام الكاذب هو الذي يرفضها.

وذكر الكاروري في ندوة نظمها الاتحاد العام للكتاب السودانيين حول قضية التكفير اليوم (27 شباط 2019)، ان "العلمانية ليست سيئة وهناك منتجات علمانية ننعم بها في حياتنا اليومية، فنجد نجد أن هناك من يتعالج في ألمانيا، وآخر يطلب الجنسية الأميركية، وبعض الناس يتمنى العيش في أوروبا، فالعلمانية ليست سيئة".

واضاف، ان "حديثه ليس تبريرا للعلمانية، وإنما تحرير للعقل وتوظيف النص القرآني من غير أن يؤثر التناقض علينا".

وقد اثار كلام الكاروري حول العلمانية بأنها "ليست سيئة" شكوكا، حيث  اكد كتاب وصحفيون أن وصف الرجل للعلمانية لا يحمل جديدا، فهو ما زال يدور في فلك النظرة التقليدية التي ظل ذلك التيار يتعامل بها مع تجليات الحداثة، حيث ينحصر "عدم السوء" الذي يعنيه في مجرد استلاف ونقل المنتجات التكنولوجية والاستفادة من الثورة العلمية، ولكن دون الاقتراب من المكونات الفلسفية والاجتماعية والسياسية التي كان ذلك التقدم العلمي والتكنولوجي نتاجا لها.

مضيفين، إن "حديث الأمين العام لهيئة علماء المسلمين بالسودان لم يخرج عن الإطار الذي تم فيه التعامل مع قضية العلمانية في المجتمعات الإسلامية منذ قرنين، ويفاقم من وطأة الأمر أن ما يدعو له تيار الإسلام السياسي بمختلف مكوناته يمثل العقبة الكؤود في سبيل ولوج الحداثة من أجل اللحاق بركب الأمم التي تقدمت بفضل تبني الديمقراطية التي لا يكتمل إلا عبر العلمانية السياسية".

ا.ح

 

البوم الصور