عناوین:

المهندس يكشف عن طبيعة مشاكل الحشد الشعبي مع العبادي

فوتو: 
2018-09-08

88385 مشاهدة

NRT

قال نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، السبت، إن العلاقة بين الحشد والعبادي متوتر وهو لم يفي بأغلب وعوده للحشد، مشيرا ألى أن العبادي منع حتى حقوق الشهداء والجرحى، حسب تعبيره.

وأضاف في مقابلة مع عدد من القنوات الفضائية العراقية اليوم 8 أيلول 2018 أن "العبادي يتعمد عرقلة القانون الخاص للحشد الشعبي".

واوضح أن "ميزانية الحشد معرقلة من قبل مكتب العبادي الذي هو مسؤول عن الصرف"، مشيرا إلى ان مشكلتهم مع العبادي ادارية".

وأشار إلى أنه ليس للقائد العام للقوات المسلحة اي دور في احراز النصر على داعش، وانما تم ذلك نتيجة استبسال الجندي العراقي وابطال الاتحادية وجهاز مكافحة الارهاب وتلاحمهم مع اخوانهم في الحشد الشعبي.

وفي محور آخر من المقابلة قال المهندس إن "الأميركيين هددوا بأنهم سيحرقون البصرة اذا لم تجدد ولاية رئيس الوزراء الحالي"، موضحا: سنقدم كل الادلة عن الدور التخريبي للقنصلية الأميركية في البصرة.

وتابع نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي: نؤكد للأميركيين أنه لن تحدث حرب شيعية – شيعية.

واستطرد بالقول إن "ما يجري في البصرة شبيه بالذي جرى في مصر ابان سقوط نظام مبارك"، مضيفا "أننا استنفرنا وضعنا منذ ليلة امس وسنمنع التعدي على اي مكان".

 

البوم الصور