عناوین:

بيانات لدوائر صحة (7) محافظات بشأن "كورونا"

مؤكدة خلوها من أي إصابة بالوباء
فوتو: 
2020-02-23

16781 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

أعلنت دوائر صحة (البصرة، كربلاء، ديالى، الانبار، كركوك، ذي قار، النجف)، الأحد، اتخاذ اجراءات احترازية ووقائية لمنع دخول وانتشار فيروس (كورونا) المستجد في محافظاتهم، مؤكدة عدم تسجيلها اي حالة إصابة بالوباء.

وأكدت دائرة صحة ذي قار، في بيان اليوم، (23 شباط 2020)، عدم تسجيل اي حالة اصابة بفيروس كورونا في المحافظة، مشيرة إلى ان الحالة المشتبه بها تم ارسال عيناتها الى مختبر الصحة العامة في بغداد، وأكدت عدم الإصابة، موضحة ان هذا الاجراء وقائي متبع لفحص الوافدين من مدينة قم الايرانية.

وقال مدير الدائرة، عبدالحسين الجابري، ان "دائرة صحة ذي قار، قامت بتهيئة جميع الاجراءات اللازمة لمكافحة هذا الفيروس من تهيئة ردهات عزل خاصة وتوفير مستلزمات الفريق الصحي وفحص جميع الوافدين من الدول الموبؤة، فضلا عن تنفيذ حملات توعوية صحية للمواطنين لتعريفهم بطرق الوقاية وأعراض الاصابة بفيروس كورونا".

إلى ذلك، قال دائرة الصحة العامة في وزارة الصحة، اليوم، انها تتابع الإجراءات المتخذة في دائرة صحة البصرة لمنع دخول وانتشار فيروس (كورونا) في البلاد.

وقالت وزارة الصحة في بيان، ان "فريق وزاري من وحدة اللوائح الصحية الدولية في دائرة الصحة العامة بوزارة الصحة، نفذ زيارة الى دائرة صحة البصرة لمتابعة الاجراءات المتخذة في دائرة صحة البصرة لمنع دخول وانتشار فيروس كورونا في البلاد والتقى الفريق بمدير عام دائرة صحة البصرة بحضور عضو ارتباط اللوائح الصحية الدولية في الدائرة وقدم موجز عن الاجراءات الواجب اتخاذها وفقا للوائح الدولية بالاضافة الى زيارة مطار البصرة الدولي وميناء ام قصر والاطلاع على التدابير المتخذة هناك وكذلك زيارة منفذ الشلامجة ومنفذ سفوان والتاكيد على نشر الوعي الصحي والتعريف بالفيروس وطرق الوقاية واستعمال البوسترات التوعوية في مداخل وصالات السفر في المنافذ كافة".

وفي سياق متصل، عقدت صحة كربلاء، اليوم الأحد، إجتماعا موسعا لبحث الإجراءات المتخذة لمواجهة فيروس (كورونا) المستجد.

وقال مدير عام الدائرة صباح الموسوي، عقب الإجتماع الذي حضره مدراء الأقسام والمؤسسات الصحية وعدد من مدراء شعب القسم، إنه "جرى خلاله متابعة الجهود والإجراءات الوقائية المتخذة من قبل الدائرة ومؤسساتها الصحية بضمنها الحملات التوعوية والتثقيف الصحي لزيادة الوعي الصحي المجتمعي وكذلك بحث أخر المستجدات الخاصة بخطر الفيروس.
ولفت الموسوي، إلى إنه "تم تدارس ومناقشة جملة من الخطوات العملية لتفادي حدوث الإصابة بالفيروس الوبائي، وإتخاذ العديد من التوصيات والعمل على تنفيذها تماشيا مع الإجراءات المتخذة من قبل الحكومتين المركزية والمحلية خاصة بعد ظهور إصابات وحدوث وفيات في عدد من دول الجوار".
وأوضح مدير صحة كربلاء، إن "من بين التوصيات، تهيئة المستشفى الميداني المتنقل وجعله فى حالة تأهب قصوى، وتدريب الملاكات الطبية والصحية وتهيئتها تحسبا لأي حالة طارئة لا سامح الله، مع توفير أماكن للعزل والعلاج وإستقبال الحالات الطارئة والشروع بتنفيذ خطة عمل صحية إعلامية وتوعوية مكثفة بهدف تثقيف المواطنين حول كيفية الوقاية من الفيروس".

وأضاف، "على أن تتضمن الخطة، قيام فرق صحية متخصصة بزيارة المواطنين في أماكن سكناهم وإيصال الرسائل والفولدرات التثقيفية والإرشادية التي تتضمن تعريفهم بأعراض الفيروس وطرق إنتقاله وكيفية الوقاية منه وتشجيعهم على مراجعة أقرب مؤسسة صحية في حال شعورهم باي أعراض مرضية مفاجئة، وكذلك طبع البوسترات والفلكسات والمطويات والنشرات الإرشادية والتوعوية الخاصة بمواضيع النظافة الشخصية والعامة وأهمية غسل اليدين وإتباع العادات الصحية السليمة التي تحمي من الإصابة بالكثير من الأمراض، إضافة الى معلومات عامة تخص الفيروس الوبائي" .

كما أعلن عضو مجلس ادارة العتبة العلوية في النجف ومدير الاعلام فيها، فائق الشمري، عن الدعم التام والكامل لجهود دائرة صحة المحافظة في التوعية والتثقيف الصحي حول الامراض الانتقالية ومنها مرض (كورونا المستجد).

وقال الشمري، في بيان نقلته وزارة الصحة، اليوم الاحد، ان الاخير ذكر عقب اجتماع مشترك مع مدير الاعلام والاتصال الحكومي في محافظة النجف، احمد الفتلاوي، ومدير الاعلام في دائرة الصحة، سالم الحميداوي، وبحضور مدير شعبة الصحة والسلامة المهنية في العتبة، علي الغريفي، ومعاون مدير مكتب شبكة الاعلام العراقي في المحافظة، ناظم زاهي الشبلي، انه تم "عقد اجتماعا مع جميع مفاصل العمل الاعلامي في العتبة اكد خلاله على تكريس الجهود وكل من خلال الوسيلة الاعلامية التي يعمل فيها لنشر التعليمات والارشادات الصحية"، موضحا ان "العتبة تملك اكثر من وسيلة اعلامية فاعلة منها قناة تلفزيونية ومحطة اذاعية بالاضافة للشاشات الكبيرة الموجودة في محيط العتبة والصحافة والاعلام الالكتروني وهذه الوسائل تتيح ايصال الرسائل الصحية للمجتمع".

وتابع حديثه، ان "الاذاعة والإعلام الالكتروني باشرا بالفعل في بث الرسائل الصحية على ان يتم بث الرسائل التلفزيونية وانتاج المطبوعات خلال اسبوع كحد اقصى".

وأردف البيان، ان "مدير الاعلام في دائرة الصحة، اثنى على هذا الدعم مبينا انه ليس بالغريب على العتبة العلوية ولا على اعلامها وهو يصب في خدمة ابناء المدينة وزائريها مبينا ان اعلام دائرة الصحة سيتولى تزويد اعلام العتبة العلوية بالمعلومات الاعلامية الضرورية لغرض اعدادها وبثها من خلال القنوات الاعلامية التابعة للعتبة العلوية، مؤكدا ان الصحة تعمل بخط متواز في التوعية والتثقيف الصحي وفي تهيئة كل المستلزمات للتعامل مع اي حالات طارئة لاسمح الله، ومن ذلك تهيئة اماكن خاصة للحجر واخرى للعزل الصحي، الى ذلك طرح مدير الاعلام والاتصال الحكومي، احمد الفتلاوي، عدة افكار ورؤى لإيصال المعلومات والارشادات الصحية للمواطنين من خلال عقد الندوات الصحية في الجامعات والدوائر الرسمية ومنتديات الشباب، داعيا المكاتب الاعلامية في بقية دوائر الدولة لتقديم الدعم للإعلام الصحي في هذه المرحلة الحرجة".

كما أكدت دائرة صحة كركوك، اليوم الاحد، خلو المحافظة من فيروس (كورونا)، مبينة ان مدير عام الدائرة، كريم جميل، عقد مؤتمرا صحفيا بحضور معاونه، زياد مديد، ومدير قسم الصحة العامة، صباح نامق، اكد خلاله عدم تسجيل اي اصابة بفيروس (كورونا) في محافظة كركوك.

واكد المدير العام، ان "دائرة صحة كركوك، بدأت منذ فترة باتخاذ كافة التدابير والاجراءات الاحترازية والوقائية حسب التوجيهات الوزارية ومعايير منظمة الصحة العالمية، ضد فيروس (كورونا) ومنها تشكيل (خلية ازمة) منذ بدايات ظهور الفيروس في الصين، وتنفيذ حملة توعية واسعة لتعريف المواطنين كافة باتخاذ الاجراءات الوقائية الصحيحة مثل تجنب الاماكن المزدحمة وغسل اليدين بطريقة صحية وصحيحة والاهتمام بنظافة الطعام وغيرها من الاجراءات الوقائية المعلنة من قبل وزارة الصحة ودائرة صحة كركوك".
وفي معرض اجابته على اسئلة الصحفيين، أوضح جميل، ان "دائرة الصحة قررت تخصيص مستشفى حي النصر لغرض عزل اي مشتبه بإصابته بالفيروس ومعالجته وتم اجراء الحجر الصحي لوافدين من دولة ايران، وهم عمال وفنيين يعملون في شركات الكهرباء والماء لغاية التأكد من عدم اصابته بالفيروس"، لافتا الى ان "العمال الاجانب العاملين في بعض مشاريع المحافظة خاضعون لكافة اجراءات الدائرة الوقائية وقد تم فحص عدد من العمال العائدين الى كركوك، ولا توجد بينهم اي اصابة او اشتباه بالفيروس".
كما اكد مدير عام دائرة صحة كركوك، وفق البيان، "متابعة المذاخر والصيدليات كافة بالتعاون مع نقابة الصيادلة والجهات ذات العلاقة لمنع استغلال المواطنين في بيع الكمامات الواقية وسيتم محاسبة اي جهة تستغل بيع هذه الكمامات بغير اسعارها الاعتيادية".

وزاد البيان ان "المدير العام، ثمن حضور الاعلاميين والصحفيين ودورهم في نقل المعلومة الصحيحة للمواطنين ودحض الاشاعات المغرضة التي تنشر في بعض مواقع التواصل الاجتماعي، مهيبا بالمواطنين التعاون مع الفرق الصحية بغية التطبيق الصحيح للإجراءات الوقائية والحفاظ على مجتمع خال من فيروس (كورونا) والامراض الاخرى".

وأعلن محافظ كركوك، راكان الجبوري، اليوم الأحد، إلغاء اعتماد مستشفى النصر كحجر صحي، وسيتم البحث عن مكان اخر بعيد عن مركز المدينة.

من جهته، أمر محافظ ديالى، مثنى التميمي، بغلق المنافذ الحدودية لمدة 3 أيام اعتبارا من يوم غد الاثنين امام التبادل التجاري.

وقال المكتب الاعلامي للمحافظ في بيان، ان الأخير "قد اجتماعا موسعا مع خلية الأزمة في ديالى لدراسة سبل الوقاية من مرض (كورونا)، وقال التميمي، ان "الاجتماع قرر إغلاق معبري مندلي والمنذرية امام التبادل التجاري لمدة ثلاثة ايام ابتداء من يوم غدا الاثنين لاعطاء مجال اكبر امام الجهات المختصة لاتخاذ كافة سبل مواجهة مرض (كورونا) مع افساح المجال امام الوافدين من العراقيين بالدخول مع اتخاذ كافة الإجراءات الطبية والفحوصات اللازمة".

وأشار التميمي، إلى انه "تقرر انشاء اثنين من المراكز الطبية في معبري المنذرية ومندلي من اجل فحص كل الداخلين عبر المعبرين".

من جانبها عقد قطاع القائم، اليوم الأحد، اجتماعا موسعا في مقر القطاع لوضع خطة مفصلة لمكافحة فايروس (كورونا) .

وقالت دائرة صحة الانبار في بيان، انه "نظرا لظهور حالات اصابة بفيروس (كورونا) في مناطق مختلفة من العالم ولخصوصية قضاء القائم كونه منطقة حدودية ويوجد فيه منفذ حدودي، تم اليوم الاحد عقد اجتماع موسع في مقر قطاع القائم للصحة العامة ضم مدراء المراكز الصحية في القطاع والوحدات ذات العلاقة لوضع خطة مفصلة لمكافحة فيروس (كورونا) حيث تقرر تشكيل مفرزة طبية في منفذ القائم الحدودي مجهزة بعدة الوقاية لفحص الوافدين الى القطر من خلال المنفذ وتوفير اماكن حجز للحالات المشتبه بها وارسالها الى مستشفى القائم العام لاتخاذ الاجراءات اللازمة ولتسهيل عمل المفرزة سيتم تجهيزها بكاميرا حرارية من قبل دائرة صحة الانبار".

وتابع البيان، "كما ركز الاجتماع على تنفيذ حملة اعلامية مكثفة في قضاء القائم وسيتم طبع الفلكسات والرسائل التوعوية لزيادة الوعي الصحي للمواطنين حول اليه الوقاية من المرض
كما وسيتم تكثيف الزيارات للمدارس ضمن الرقعة الجغرافية للقطاع لتعزيز الوعي الصحي لدى طلبة المدارس حول الوقاية من المرض".

وأشار إلى ان "الاجتماع حضره مدراء النواحي في القضاء للوقوف على الاستحضارات المنفذة من قبل قطاع الصحة العامة في القائم للوقاية من المرض وابدوا شكرهم لمدى جدية العمل للحيلولة دون الاصابة بالمرض، كما وبين مدير القطاع للحضور مقدار الدعم الذي تقدمه دائرة صحة الانبار متمثلة بمدير عام دائرة صحة الانبار، خضير شلال، الى القطاع لتهيئة كافة المستلزمات الضرورية للوقاية من الفيروس".

كما أعلنت صحة الانبار، اليوم، ان المفرزة الصحية الخاصة بفيروس (كورونا) المستجد تواصل عملها في المركز الصحي بمنفذ طريبيل الحدودي.

وقالت الدائرة في بيان، انه "بتوجيه من مدير عام دارة صحة الانبار، خضير شلال، تواصل المفرزة الصحية الخاصة بفيروس (كورونا) المستجد عملها في مركز صحي طريبيل الحدودي، حيث تكثف المفرزة نشاطها في فحص الوافدين الى المنفذ وتدقيق جوازات سفرهم من اجل عزل المشتبة باصابتهم او القادمين من المناطق او الدول التي تسجل اصابات بهذا الفيروس وكذلك نشر التوعية الصحية بين القادمين حول فيروس (كورونا) المستجد وفي دائرة الجوازات عن طريق الرسائل الصحية وذلك حسب توجيهات قسم الصحة العامة في دائرة صحة الانبار وفريق الاستجابة السريع في قطاع الرطبة للرعاية الصحية الاولية".

A.A

البوم الصور