عناوین:

ترمب يرد على ظريف بالفارسية: لا.. شكرا

الرئيس الاميركي دونالد ترمب
فوتو: ارشيف
2020-01-26

11428 مشاهدة

 ديجيتال ميديا إن آر تي

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، عن رفضه إجراء مفاوضات مع إيران، وذلك ردا على تصريحات لوزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، الذب أبدى استعداد طهران لاستئناف المفاوضات.

وقال ترمب، في تغريدة على "تويتر"، نشرها باللغتين الإنجليزية والفارسية، مساء أمس السبت، 25 كانون الثاني 2020، إن "وزير الخارجية الإيراني، صرح بأن إيران ترغب في إجراء مفاوضات مع الولايات المتحدة الأمريكية، وتريد رفع العقوبات. لا، شكرا".

وجاء كلام ترمب، ردا على ظريف، الذي أكد أمس السبت، أن طهران لا تستبعد التفاوض مع واشنطن حتى بعد اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني، شرط أن تغير نهجها وترفع العقوبات.

من جانبه، رد وزير الخارجية الإيراني، عبر تغريدة له على "تويتر"، ودعا ترمب، إلى "بناء سياسته الخارجية وتصريحاته وقراراته على الحقائق، وليس على عناوين قناة فوكس نيوز أو مترجميه المتخصصين بالفارسية"، مرفقا نسخة من حواره مع مجلة "دير شبيغل" الألمانية باللغة الإنكليزية "حتى يقرأها ترمب"، على حد تعبيره.

وعرض ظريف سؤالا من مجلة "دير شبيغل" عما إذا كانت إيران تستبعد أي احتمال للتفاوض مع الولايات المتحدة بعد مقتل قاسم سليماني، القائد السابق لفيلق القدس الإيراني، الذي قتل إثر غارة أميركية استهدفت موكبه في العاصمة العراقية بغداد، في 3 كانون الثاني الجاري.

ورد ظريف على سؤال المجلة قائلا "لا، لا أستبعد أبدا احتمالية أن تغير الناس مواقفها وتعترف بالحقائق. بالنسبة لنا، لا يهم من يجلس في البيت الأبيض، بل كيف يتصرفون"، مضيفا أن "إدارة ترمب يمكنها أن تصحح ماضيها وترفع العقوبات وتعود إلى طاولة المفاوضات".

ر.إ

البوم الصور

‌عاجل