عناوین:

مفوضية حقوق الانسان: الشاب المقتول في الوثبة "لم يقتل احدا".. والقوات الامنية اكتفت بالفرجة

فوتو: 
2019-12-13

9745 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

اعتبر عضو مفوضية حقوق الانسان هيمن باجلان، الجمعة، أن الأجهزة الأمنية المتواجدة في محيط ساحة الوثبة ببغداد وقفت موقف المتفرج اثناء جريمة قتل الشاب، فيما اشار الى ان الشاب المقتول "لم يقتل أي شخص" كما اشيع في بعض وسائل الاعلام.

وقال باجلان، في تصريح صحفي تابعه ديجيتال ميديا ان ار تي اليوم (13 كانون الاول 2019)، إن "مفوضية حقوق الانسان تدين جريمة قتل الشاب هيثم في الوثبة"، مطالبا القوات الأمنية بـ"اعتقال مسببيها".

واضاف أن "الحكومة تتحمل مسؤولية الاحداث التي جرت في ساحة الوثبة"، مشيرا الى أن "الحكومة عاجزة عن فرز المتظاهرين السلميين عن المندسين".

وتابع قائلا، إن "الأجهزة الأمنية المتواجدة في محيط ساحة الوثبة وقفت موقف المتفرج ولم تقوم بواجبها"، مشددا على أن "جريمة الوثبة لا يمكن السكوت عنها وعلى الحكومة التدخل لمنع تكرارها".

وبين باجلان أن "مفوضية حقوق الانسان طالبت القضاء بفتح تحقيق لتقديم الجناة لينالوا عقابهم، كما تطالب بسلمية التظاهر والأجهزة الأمنية بضبط النفس".

ووجه باجلان، نداء للمتظاهرين بـ"ضبط النفس وطرد المندسين من ساحات الاحتجاج"، كاشفا أن "التحقيقات الأولية تشير الى ان الشاب المقتول هيثم لم يقتل أي شخص كما اشيع في بعض وسائل الاعلام ".

البوم الصور