عناوین:

العمليات المشتركة تتحدث عن قضية انهاء تكليف القادة العسكريين في المحافظات

في ظل استمرار الاحتجاجات الشعبية
فوتو: 
2019-12-06

3696 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

اكد المتحدث باسم العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي، أن عمل القادة العسكريين في المحافظات هو للإشراف على الوضع الأمني بالمحافظة المكلفون بها، مبينا انه لا وجود لسقف زمني محدد لانهاء تكليفهم في تلك المحافظات.

وقال الخفاجي في تصريح تابعه ديجيتال ميديا ان ار تي اليوم (6 كانون الاول 2019) ، إنه "لا يوجد وقت محدد لإنهاء تكليف القادة العسكريين في المحافظات"، موضحاً أن "قرار تكليفهم جاء نتيجة الأحداث الحاصلة في المحافظات خلال الأيام الماضية".

وأضاف أن "وجود القائد العسكري مع قائد الشرطة يعطي زخما للعمل الأمني والاستخباري، فضلا عن إعطاء المرونة في التعامل مع المتظاهرين".

واشار إلى أنه "كما للمتظاهر مطالب مشروعة فإن للقائد العسكري أيضا مطالبه وهي حماية الأهداف الحيوية والممتلكات العامة والخاصة".

وكانت خلية الإعلام الأمني قد اعلنت نهاية تشرين الثاني الماضي ، عن تشكيل "خلايا أزمة" برئاسة المحافظين وعضوية قادة عسكريين بهدف "ضبط الأمن وفرض القانون" في المحافظات المتظاهرة، وذلك في مسعى للسيطرة على التوترات المتفاقمة.

وقالت الخلية في بيان لها، إنه "لأهمية ضبط الأمن وفرض القانون في المحافظات وحماية المؤسسات والمصالح العامة والخاصة وحماية المواطنين تم تشكيل خلايا أزمة برئاسة المحافظين".

وأضافت أنه "بموجب توجيهات رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة (عادل عبد المهدي) تقرر تكليف بعض القيادات العسكرية ليكونوا أعضاء في خلايا الأزمة لتتولى القيادة والسيطرة على جميع الأجهزة الامنية والعسكرية في المحافظة ولمساعدة المحافظين في أداء مهامهم".

وشهدت الاونة الاخيرة اقالة العديد من القادة العسكريين في المحافظات التي انطلقت فيها تظاهرات واسعة، خصوصا محافظة ذي قار.

حيث اقيل قائد الشرطة الاسبق العميد محمد السعيدي، اعقبه تنحي اللواء محمد محسن زيدان الذي تنسم منصب قائد شرطة المحافظة بعد السعيدي، فيما تمت اقالة مسؤول خلية الازمة في ذي قار الفريق الركن جميل الشمري بعد مقتل واصابة المئات من المحتجين، الامر الذي دعا القضاء لاصدار مذكرة قبض بحقه بتهمة قتل المتظاهرين.

البوم الصور