عناوین:

طرح دواء جديد قد يمثل "طفرة" في علاج السرطان

علاج جديد لبعض الأورام السرطانية
فوتو: أرشيف
2019-09-25

1569 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

أعلنت الجهات الرقابية الطبية في أوروبا موافقتها على طرح دواء جديد للاستخدام من فئة وصفوها بـ "طفرة" في علاج مرض السرطان، يمكنه علاج مجموعة واسعة من الأورام.

وبحسب ما نقلته شبكة بي بي سي" البريطانية، اليوم الأربعاء، 25 أيلول 2019، فقد وصف الأطباء البريطانيون الذين اختبروا الدواء بأنه "مثير حقا"، حيث لا يهتم الدواء "غير المحدد بورم" بالمكان الذي ينمو فيه السرطان في الجسم طالما أنه يحتوي على خلل وراثي محدد في الداخل.

وأوضح الأطباء أن منهج العلاج ينطوي على إمكانية علاج المزيد من المرضى مع خفض الآثار الجانبية، ويطلق على الدواء الجديد الموافق على استخدامه اسم "لاروتيكتينيب"، فيما تعد الطفلة شارلوت ستيفنسون، البالغة من العمر عامين من بلفاست، واحدة من أوائل المرضى الذين استفادوا من الدواء، حيث كانت قد شخصت حالتها بإصابتها بورم ليفي، وهو سرطان في النسيج الضام في الجسم.

وخضعت شارلوت للعلاج بالاروتيكتينيب كجزء من تجربة سريرية في مستشفى "رويال مارسدين ساتون" في لندن، العام الماضي، ونتج الورم الذي أصيبت به شارلوت من خلل وراثي يعرف باسم اندماج الجينات NTRK ، وهو اتحاد جزء من الحمض النووي الخاص بها عن طريق الخطأ بجزء آخر، على نحو دفع إلى حدوث تغيير في خطة الجسم ومن ثم إصابتها بالسرطان.

وقالت مستشارة سرطان الأطفال في مستشفى رويال مارسدن، جوليا تشيشولم، "إنه شيء مثير حقا، إنه (الدواء) فعال مع مجموعة من أمراض السرطان، ولا يقتصر على نوع واحد".

ويتجاوز الدواء الجديد حدود علاج "سرطان الثدي" أو "سرطان الأمعاء" أو "سرطان الرئة"، لكونه يركز على الطب الدقيق الذي يستفيد من التركيب الجيني لورم كل مريض، كما انه يستهدف الحالات الشاذة".

ولا يعني قرار جهات الرقابية الأوروبية أن الدواء سيكون متوفرا على الفور للمرضى في بريطانيا، لكن هيئة التأمين الصحي البريطانية وصفت الدواء "غير المحدد بورم" في وقت سابق من العام الجاري بأنه "ثورة " و"طفرة جديدة مثيرة" في علاج السرطان، وقالت إن الاستعدادات جارية لضمان استفادة المرضى به.

ر.إ

البوم الصور