عناوین:

الاعرجي: المتصدون يخشون التصريح والاعلان عن مصادر انفجارات مخازن العتاد

قائلا:
نائب رئيس الوزراء السابق بهاء الأعرجي
فوتو: أرشيف
2019-08-21

1898 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

اكد نائب رئيس الوزراء السابق بهاء الاعرجي، الأربعاء، ان المتصديين يخشون التصريح والاعلان عن مصادر انفجارات مخازن الاسلحة.

وقال الأعرجي، في تغريدة له على حسابه بموقع "تويتر " اليوم، 21 آب 2019، "اذا كنا لغاية الساعة لانعرف مصادر انفجارات مخازن الاسلحة لمعسكر الصقر وقاعدة بلد فهذا يعني اننا اضعف من الرد عليها"، مضيفا ان "المتصديين يعرفون ذلك بل هم مبلغون بما حدث لكنهم يخشون التصريح والاعلان" .

وخاطب المتصديين بالقول " ما اضعفكم .. ان تفرقنا سبب ضعفنا وخضوعنا".

من جانبه أكد النائب عن تيار الحكمة، حسن فدعم، أن "من يقصف المعسكرات لا يعرف سوى لغة الرد بالمثل"، وقال في تغريدة على "تويتر" إن "العراق يستطيع الرد على قصف المعسكرات بطرق عديدة ومختلفة، وهناك من لا يعرف الا لغة الرد بالمثل والا فأنه سيتمادى".

وتابع "إن كنا لا نمتلك دفاعات جوية كافية ومتطورة لكننا نملك رجال وطرق للرد والصاع بصاعين".

واضافت أن "التفاهم قضى بألا تعلن تل أبيب رسمياً عن غاراتها، لإعطاء المجال لضبط التوتر الإقليمي".

وكان معسكر الصقر جنوبي بغداد قد شهد الأسبوع الماضي، انفجارات في مخازن العتاد، فيما أشارت مصادر إلى احتمال حصول استهداف بطائرة مسيرة.

يذكر ان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ألمح أول أمس، إلى ان بلاده قد تكون وراء الغارات الجوية الأخيرة التي استهدفت مواقع إيرانية في العراق، حيث قال في تصريحات نقلتها صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" الإلكترونية، إن "الدولة اليهودية ستواصل العمل عسكريا كلما وحيثما كانت هناك حاجة للقيام بذلك"، وفيما يتعلق بالهجمات الأخيرة على المنشآت العسكرية في العراق، أكد نتنياهو ان إيران ليست لديها حصانة في أي مكان.

ر.إ

البوم الصور