عناوین:

ظريف: حاورت السعوديين بشأن العراق وأكدوا لي بأن مشكلتهم مع قاسم سليماني

وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف
فوتو: أرشيف
2019-08-21

3447 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

أعرب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، عن استعداد بلاده للحوار مع السعودية، مؤكدا رغبتها في إقامة علاقات جيدة مع دول الجوار رغم "الثمن الذي ستدفعه".

وقال ظريف، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام إيرانية، اليوم 21 آب 2019، خلال لقائه مع الجالية الإيرانية في السويد، "عندما كنت في الكويت قلت للكويتيين إننا مستعدون للحوار مع السعودية منذ الغد إذا كانت هي مستعدة لذلك"، مبينا ان "الجانب السعودي كان يؤكد خلال مراسلاته السابقة مع وزير الخارجية السعودي الأسبق سعود الفيصل، بشأن العراق وبعض الدول، بأن ظريف لا قيمة له ومشكلة الرياض هي مع الجنرال قاسم سليماني".

وأضاف ظريف "لكي تعرفوا أنهم يكذبون، عندما أصبحت وزيرا، تحدثت إلى قاسم سليماني واقترحنا على سعود الفيصل أننا مستعدون للحوار بشأن اليمن والبحرين والعراق وسوريا ولبنان، وأبلغتهم في رسالتي إذا كنتم تعتقدون أنني بلا قيمة فلتتحدثوا مع السيد سليماني"، وتابع قائلا إن "سعود الفيصل رد عليه بأنه لا علاقة لكم بالعالم العربي".

واعتبر وزير الخارجية الإيراني، أن "الجانب الآخر لا يكترث بمن يحكم إيران سواء كان إصلاحيا أو محافظا أو علمانيا، وأيا كان من يحكم إيران فهي لقمة كبيرة على إسرائيل، لقد وقف الإيرانيون على أرجلهم لأربعين عاما، ولهذا فهم غير قادرين على تحمل إيران كما هي".

وأوضح ظريف، انه من الممكن الاتفاق على إجراءات لبناء الثقة في الخليج لضمان حرية الملاحة، ولا يمكن لدول الخليج أن تؤمن الاستقرار في المنطقة عبر شراء أسلحة الغرب بمليارات الدولارات، مبينا ان "الوجود العسكري الأجنبي في المنطقة، مهما بلغ، لا يمكن أن يمنع انعدام الأمن فيها".

وحذر الولايات المتحدة من أن طهران قد تتصرف بشكل "غير متوقع" أيضا، ردا على سياسة واشنطن غير المتوقعة برئاسة دونالد ترمب، لافتا إلى ان "عدم القدرة على التنبؤ المتبادل سيؤدي إلى فوضى. لا يمكن أن يتوقع ترمب أن يكون غير متوقع ويتوقع أن يكون الآخرون متوقعين".

ر.إ

البوم الصور