عناوین:

قيادي في تحالف الإصلاح يطالب الصدر باتخاذ موقف واضح من حكومة عبدالمهدي

أكد ان رسالته أخذت طابع النصح والإرشاد
رئيس الوزراء وزعيم التيار الصدري
فوتو: أرشيف
2019-08-18

1414 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

طالب القيادي في تحالف "الإصلاح والإعمار"، حيدر الملا، الأحد، زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، باتخاذ موقف واضح من حكومة عادل عبدالمهدي، مبينا أن رسالة الصدر، الأخيرة أخذت طابع "النصح والإرشاد" أكثر من كونها تتضمن عناصر واضحة تتبع آليات دستورية وقانونية في إطار الرقابة البرلمانية.

وقال الملا، في تصريحات تابعها ديجيتال ميديا إن آر تي، اليوم، 18 آب 2019، إن "الحكومة خرجت من وعاء مقتدى الصدر وهادي العامري، وبالنتيجة فإن الصدر لا يستطيع أن يتنصل عن مسؤولياته تجاه الشعب العراقي كونه يمثل حاضنة لحكومة عبد المهدي".

وأضاف أنه "إذا كان الصدر، يستطيع أن يكون قادرا على أن يتبادل الأدوار بين المواقف التي يتخذها كشخص والمواقف التي تتخذها كتلة (سائرون)، التي يرعاها، فإنني أرى أن هذه المسألة لا يمكن أن تعبر أو تنطلي على الكتل السياسية أو على الشعب العراقي، حيث إن الجميع يعلم أن الصدر يشكل الحاضنة الحقيقية لهذه الحكومة".

وطالب الملا، زعيم التيار الصدري، بانه "في حال كان الصدر يرى أن الحكومة عاجزة عن الإيفاء بالتزاماتها في المجالات التي ذكرها، فعليه أن يتخذ موقفا واضحا ويسحب دعمه من هذه الحكومة، ويعلن معارضته لها، أما بخلاف ذلك، فإنه يصدر نصائح إلى عبدالمهدي، بينما فريقه التفاوضي يتفاوض دعما لحكومة عبدالمهدي، وهذا  تناقض كبير".

وأشار إلى ان "رسالة الصدر لا تخرج عن سياق النصائح العامة من دون توصيف سياسي، إن كانت في خانة الموالاة أو المعارضة".

وكان النائب عن تحالف "سائرون"، برهان المعموري، شدد في وقت سابق على إلى أهمية استضافة رئيس الوزراء خلال جلسة طارئة للبرلمان، وقال في بيان أمس، إنه "بعد اقترابنا من مضي سنة كاملة على تشكيل حكومة عادل عبدالمهدي، فإننا كممثلين للشعب العراقي لم نلاحظ أي تطور في مختلف الملفات المهمة في البلاد، ومن أهم الملفات التي تشهد ترديا واضحا الملف الخدمي الذي يعتبر من الملفات التي تلامس حياة المواطن، وتتسبب في معاناته على مدى عقود طويلة من الزمن".

ر.إ

البوم الصور