عناوین:

حقيقة شفاء اسماء الاسد من السرطان

فوتو: 
2019-08-07

2367 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

اثارت اعلان اسماء الاسد عقيلة الرئيس السوري بشار الاسد، شفاءها التام من مرض السرطان، بعد عام على تشخيص إصابتها بورم خبيث في الثدي ، سخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت الاسد في مقابلة مع التلفزيون الرسمي السوري، ان "رحلتي انتهت.. الحمد لله خلصت، انتصرت على السرطان بالكامل".

واضافت، إن "وجع علاج السرطان فيه تعب وألم وإرهاق للجسم، لكن هذا لا يعني ألا يكون الواحد إيجابيا في حياته"، مشيدة "بعائلتها التي وقفت إلى جانبها".

وبدت الأسد في المقابلة وهي ترتدي ثوبا أبيض اللون، ويظهر شعرها قصيرا ومصففا للمرة الأولى منذ إعلان بدء تلقيها العلاج، بعدما كانت تغطي رأسها بوشاح في إطلالاتها السابقة.

وقد سخر الكثير من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي من المقابلة وقصة المرض ذاتها، معتبرين أنها مجرد "كذبة" لجلب التعاطف، وأن السرطان هو من شفي منها، مشيرين إلى الجرائم التي ارتكبت من قبل زوجها بشار الأسد ونظامه الأمني بحق الشعب السوري، بدعم وتأييد من زوجته.

فيما وصفت احدى المغردات السوريات زوجة رأس النظام السوري بأنها "رقيقة كبرميل متفجر على أطفال إدلب، قوية كالكيماوي على أطفال الغوطة، الله يلعنك أنت وزوجك وكل مؤيديك القرود".

جدير بالذكر ان أسماء الأسد (44 عاما) أم لثلاثة أولاد؛ صبيين وبنت، والدها طبيب متخصص في أمراض القلب في بريطانيا، اسمه فواز الأخرس، ووالدتها الدبلوماسية السورية المتقاعدة سحر عطري، وتنحدر عائلتها من حمص وسط البلاد، وتحمل إجازة جامعية من "كينغز كولدج" في لندن.

ا.ح

البوم الصور