عناوین:

باحث أميركي يوضح كيفية التوصل لفهم آلية الذكاء العاطفي عند البشر

فهم آلية الذكاء العاطفي
فوتو: أرشيف
2019-06-09

838 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

أفاد الباحث والاستاذ في جامعة ييل الأميركية، مارك براكيت، ان الذكاء العاطفي يمنحنا القدرة على قراءة مشاعرنا الغريزية، ومشاعر الآخرين، كما يسمح لنا بفهم وتمييز العواطف وكذلك التعبير عنها وتنظيمها.

ونقلت شبكة "سي ان ان " الأميركية عن براكيت، قوله في تصريحات صحفية، أمس السبت، 8 حزيران 2019، إن "العديد منا يميلون إلى المبالغة في تقدير ذكائنا العاطفي، وهذا أمر مهم لأن الخبراء يقولون إن القدرة على قراءة عواطفنا وعواطف الأشخاص الآخرين، وفهمها والاستجابة لها، هي عامل حاسم للتنبؤ بصحتنا وسعادتنا ونجاحنا الشخصي والمهني".

وفيما يتعلق بمفهوم الذكاء العاطفي، فقد أكد براكيت، ان "بيتر سالوفي، الرئيس الثالث والعشرين لجامعة ييل، وجون جاك ماير، أستاذ علم النفس بجامعة نيو هامبشاير، كتبا النظرية في عام 1990، وقد أظهرعملهم كيف كان للعواطف تأثيرا ملحوظا على تفكير الفرد وسلوكه.

وبحسب خبراء فان "الذكاء العاطفي هو أن تتسم بالذكاء تجاه مشاعرك، وهو عبارة عن كيفية استخدام عواطفك لتوجيه تفكيرك، واستخدام تفكيرك لتوجيه عواطفك."

وأشار براكيت، إلى ان "الأشخاص الذين لديهم المزيد من الذكاء العاطفي، أكثر صحة، وأكثر سعادة، وأكثر فاعلية."

ويعتبر البعض بأن الذكاء العاطفي مؤشر أفضل للنجاح الوظيفي من السيرة الذاتية المثيرة للإعجاب، أو درجة الذكاء العالية.

وختم براكيت، بالقول إن "الناس يميلون إلى المبالغة في تقدير ذكائهم العاطفي، ولهذا السبب يعتقد أنه يجب عليهم قياسه من خلال تقييمات الأداء، بحيث يتعين عليهم حل المشكلات، وفك رموز تعبيرات الوجه، أو وضع استراتيجيات في موقف متوتر عاطفياً. وبهذه الطريقة، يمكنهم اختبار المعرفة والمهارات لديهم".

ويعد "تقييم 360"، شكلا آخرا من أشكال اختبار الذكاء العاطفي، إذ في بيئة العمل، يعد "تقييم 360" عملية تتضمن تعليقات من الزملاء والمشرفين، الذين يقومون بتقييم ذكاء الشخص العاطفي.

ر.إ

البوم الصور