عناوین:

الجيل الجديد يهدد بالنزول للشارع.. ومحامو عبدالواحد يفندون اقوال احد اعضاء حقوق الانسان

الحراك:
فوتو: 
2019-05-26

1119 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

حذر حراك الجيل الجديد من نفاد صبر جماهيره التي تنتظر قرار الافراج عن رئيس الحراك شاسوار عبدالواحد، مهددا بالنزول الى الشارع في تظاهرة "حاشدة" خلال الساعات المقبلة، فيما نفى فريق المحامين لعبدالواحد المعلومات التي نقلتها عضو حقوق الانسان عن حزب الوطني الكردستاني بسمة محمد بشأن اوضاع رئيس الحراك والناشطين من الجيل الجديد.

جاء ذلك في بيان للحراك أكد فيه أنه لن يقف مكتوف الايدي تجاه مايحصل من تجاوزات ضد رئيس الجيل الجديد شاسوار عبدالواحد والـ11 ناشطا في الحراك داخل سجون الأمن التابعة لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني، محملا الجهات الأمنية في السليمانية المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة شاسوار عبدالواحد والنشطاء المعتقلين منذ اكثر من 30 يوما.

وشدد بيان الحراك بأن طريقة التعامل التي ينتهجها جهاز الامن التابع للوطني الكردستاني مع مؤيدي ونشطاء الجيل الجديد لن تكون مقبولة من "الان وصاعدا".

ودعا الحراك انصاره إلى تظاهرة "حاشدة" تنطلق الساعة الثالثة من بعد ظهر يوم الثلاثاء المقبل، الموافق لـ 28 آيار 2019, أمام المقر الرئيسي لحراك الجيل الجديد في السليمانية، للمطالبة باطلاق سراح رئيس الحراك والنشطاء المعتقلين".

وحمل حراك الجيل الجديد قوات الاسايش والمسؤولين في "اليكيتي" خروج الأوضاع عن السيطرة في السليمانية، مطالبا المثقفين والصحفيين والنشطاء المدنيين وجميع الأحرار والمنظمات الدولية بدعم حراك الجيل الجديد والوقوف بصفه وعدم السكوت على ما يحصل من قمع للحريات.

إلى ذلك نفى فريق المحامين لشاسوار عبدالواحد، المعلومات التي اعلنتها عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان، بسمة محمد مصطفى، والتي ادعت فيها أن ظروف الاحتجاز لرئيس الحراك شاسوار عبدالواحد والمحتجزين معه من ناشطي الحراك ظروف طبيعية ويعاملون معاملة إنسانية من قبل جهاز الامن التابع لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني، وتتم زيارتهم بشكل مستمر من قبل ذويهم!!.

وبين فريق المحامين، أن بسمة مصطفى تنتمي الى كوادر حزب الاتحاد وهي عضو في الوطني الكردستاني، مؤكدا ان المعلومات التي اعلنتها بشأن صحة شاسوار عبدالواحد ورفاقه عارية عن الصحة.

وحمل فريق المحامين، عضو حقوق الانسان نسمة محمد كامل المسؤولية عن صحة وسلامة رئيس حراك الجيل الجديد شاسوار عبدالواحد ورفاقه المعتقلين داخل سجون الاتحاد الوطني الكردستاني.

وقال فريق المحامين في تصريحات اليوم ، إن شاسوار عبدالواحد مازال مضرب عن الطعام حيث دخل يومه الثاني على التوالي، فيما أكد أن صحة عبدالواحد في تراجع مستمر.

واشار الفريق إلى انه تم منعهم من حضور جلسات التحقيق مع شاسوار عبدالواحد داخل محكمة الأمن التابعة لحزب الاتحاد الوطني دون معرفة الاسباب.

البوم الصور