عناوین:

لجنة أممية توجه طلبا إلى فرنسا يتعلق بـ"جهاديين" محكومين بالإعدام في العراق

معتقلون من داعش
فوتو: أرشيف
2020-05-23

1090 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

أعلنت لجنة أممية انها قدمت طلبا إلى فرنسا من أجل اتخاذ كل الإجراءات الممكنة لمنع تنفيذ أحكام بالإعدام صدرت بحق خمسة جهاديين فرنسيين في العراق.

وذكرت لجنة مكافحة التعذيب التابعة للأمم المتحدة في بيان نشر أمس الجمعة، 22 ايار 2020، انها "وجهت رسالة إلى محامي الفرنسيين المحكومين في العراق، نبيل بودي، تطلب من الدولة المعنية اتخاذ كل إجراء مفيد ومنطقي في إطار صلاحياتها لحماية السلامة الجسدية والنفسية للمحكومين، ومنع تنفيذ حكم الإعدام بحقهم".

وأضافت اللجنة أن على فرنسا مواصلة إطلاعها بلا تأخير على كل إجراء يتخذ في هذا الصدد.

واوضح المحامي، أن "هؤلاء المحكومين يتلقون معاملة لا إنسانية ومهينة في السجون العراقية"، مؤكدا أن "فرنسا تعرف هذا الوضع ولا تتحرك لوضع حد له".

وبحسب البيان فان هذا الطلب يندرج في إطار "إجراءات مؤقتة" يمكن أن تقترحها اللجنة على أي دولة بانتظار دراسة مضمون القضية، حيث انه لدى فرنسا مهلة مدتها ثمانية أشهر لتقديم "توضيحات أو ملاحظات" حول فحوى الملف.

وكان المحامي، نبيل بودي، قد أبلغ اللجنة في شباط الماضي،  بوضع المحكومين الخمسة، مطالبا بحمايتهم، كما طلب إدانة فرنسا لرفضها إعادتهم إليها ومحاكمتهم.

يأتي ذلك بعدما حكم على أحد عشر فرنسيا اعتقلوا في سوريا بالإعدام في العراق في العام 2019، بينما حكم بالسجن المؤبد على ثلاثة آخرين بينهم امرأتين، لانتمائهم إلى تنظيم داعش، حيث نفى مجلس القضاء الأعلى في العراق، في وقت سابق، وجود أي صفقة بين حكومتي بغداد وباريس لتخفيض عقوبة الإعدام لعناصر من تنظيم داعش.

ر.إ

البوم الصور