عناوین:

الكشف عن مصدر تفشي كورونا في إيران

إجراءات وقائية من كورونا
فوتو: ارشيف
2020-03-26

23082 مشاهدة

 ديجيتال ميديا إن آر تي

كشفت السلطات الإيرانية، عن مصدر تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد ما أودى بحياة المئات حتى الآن.

وأكد نائب وزير الصحة الإيراني علي رضا رايسي، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام إيرانية، أمس الأربعاء، 25 آذار 2020، أنا طلابا إيرانيين وعمال وطلاب صينين عادوا من مدينة ووهان الصينية حيت ظهر الفيروس أول مرة، وهم من نقلوا العدوى إلى مدينة قم.

وأضاف رايسي، ان فريقا من علم الأوبئة يدرس مصدر انتشار المرض في إيران منذ ظهور الحالات الأولى في قم، مبينا أنه "من الواضح أن انتشار المرض كان على صلة بالمواطنين الصينيين الذين يعيشون في المقاطعة المذكورة

وبحسب وسائل إعلام إيرانية، فان الطلاب الذين أشار إليهم رايسي هم طلاب لاهوت من الصين يدرسون في جامعة المصطفى الدولية في المدينة، وأغلبهم من أقلية الأيغور السنية.

وكان أول من أشار إلى دور طلاب "اللاهوت" الصينيين في نشر الفيروس هو رئيس جامعة العلوم الطبية في مشهد، لكن يبدو أن المسؤول اضطر، تحت ضغط السلطات ورجال الدين الذين لا يريدون أن يرتبط المرض بأنشطتهم، إلى التراجع عن أقواله.

وكان مولوي عبد الحميد إسماعيل زاهي، وهو لاهوتي سني وزعيم روحي للطائفة السنية في إيران، قد اتهم في رسالة مصورة الطلاب الصينيين في جامعة المصطفى بنشر الفيروس في إيران، حيث يعتقد عبد الحميد وكثيرون غيرهم أن الجامعة والمدرسة الدينية لديها أجندة دعائية عدوانية ضد السنة.

وجامعة "المصطفى" الدولية هي مدرسة شيعية تمولها الدولة على غرار الجامعات الأخرى ولها فروع في العديد من البلدان.

وكانت ايران قد أقرت رسميا بوصول الوباء الى أراضيها في 19 شباط الماضي، وهو وقت متأخر بحسب ما أكده نائب وزير الصحة الذي قال إن الفيروس كان داخل الحدود اعتبارا من كانون الثاني الماضي.

يذكر ان إيران سجلت أكثر من ألفي وفاة بفيروس كورونا كما أن عدد الإصابات يقترب من 30 ألف حالة.

ر.إ

البوم الصور