عناوین:

مهددا بالتصعيد.. الكلداني يطالب بالافراج عن عراقي وفرنسيين اختطفوا ببغداد

ريان الكلداني
فوتو: ارشيف
2020-01-25

8092 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

هدد الأمين العام لحركة بابليون، ريان الكلداني، السبت، بالرد المباشر والتصعيد في حال لم يتم الافراج عن المختطف العراقي مع زملائه الفرنسيين الثلاثة خلال الساعات القليلة المقبلة.

وقال الكلداني في بيان اليوم، (25 كانون الثاني 2020)، انه "يتم تداول أنباء عن اختطاف المواطن العراقي طارق متيوكا مع 3 من زملائه الفرنسيين في المنظمة الإنسانية SOS في ظروف غامضة في بغداد".

وأضاف، انه "أمام هذه الوقائع، وقبل معرفة ملابسات الاختطاف، يهمنا الايضاح أمام الملأ والتوجه لكافة المرجعيات الأمنية العراقية، إما ان توضحوا مصير هؤلاء، أو تباشر الجهات المعنية ملاحقة من نفذ وقرر هذا العمل الذي يضرب الأمن والأمان العراقي برمته".

وتابع الكلداني بالقول: "لا نقبل بأن تكون المنظمات الإنسانية مكسر عصا في الصراع القائم، كما لا ولن نقبل أبدا بالتعرض لأي مسيحي من دون سبب".

وأردف الأمين العام "نضع هذا البيان أمام الرأي العام قيد التوضيح حتى اشعار آخر"، مبينا ان "الأخ طارق مشهود بوطنيته وغيرته ولن نترك هذه القضية، ونبشركم بالتصعيد اذا لم يعرف مصيره في الساعات القليلة المقبلة".

ووجهه الكلداني حديثه في الختام "للمتورطين في هذه الفضيحة، كائنا من كانوا"، بالقول: "اذا لم يتم الإفراج عنهم في أقرب وقت، سيكون لنا رد مباشر، وقد أعذر من أنذر".

وكانت منظمة فرنسية غير حكومية، قد أعلنت أمس الجمعة، فقدان أربعة من موظفيها، هم ثلاثة فرنسيين وعراقي، وذلك منذ الاثنين الماضي في العاصمة العراقية بغداد.

وقال مدير عام منظمة "أس أو أس كريتيان دوريان" غير الحكومية، بنجامين بلانشارد، التي تساعد المسيحيين المشرقيين، إن الرجال الأربعة "فقدوا في محيط السفارة الفرنسية"، بالعاصمة بغداد.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي، انه "لم يتم طلب فدية"، دون ذكر اي تفاصيل اخرى.

A.A

البوم الصور