عناوین:

حقيقة خضوع أحمد الجبوري "أبو مازن" للاستجواب

أحمد عبدالله عبدالجبوري
فوتو: ارشيف
2019-11-20

3789 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

نفى الامين العام لحزب الجماهير الوطنية النائب أحمد عبدالله عبدالجبوري "أبو مازن"، الأربعاء، خضوعه لاستجواب قضائي أو أمني، مؤكدا انه يواصل مسؤولياته البرلمانية والحزبية بشكل اعتيادي.

وقال المكتب الاعلامي للجبوري في بيان اليوم، (20 تشرين الثاني 2019)، ان الأخير "ينفي الاشاعات المغرضة التي يبثها بعض مراهقي السياسة والصفحات الصفراء والابواق المسمومة التي تزعجها النجاحات والانتصارات التي يحققها أحمد الجبوري (ابو مازن)، في كل المجالات وحب والتفاف الجماهير حوله قد اغاضهم واظهر حقدهم الى العلن من خلال بث الاشاعات والدعايات المغرضة".

وأضاف البيان، أن "(أبو مازن) يواصل مسؤولياته البرلمانية والحزبية بشكل اعتيادي، ولا صحة للاخبار المفبركة عن خضوعه لاستجواب قضائي أو أمني"، مشيرا الى أن "القوى التي تقلقها مقبولية وقدرة (أبو مازن) على تجاوز التحديات تلجأ الى سيناريوهات الصدمة قبل أن ترتد عليها النتائج العكسية لتزيد من استنساخ خيبات فشلها".

وأوضح المكتب الاعلامي، ان "أبو مازن يلتزم بالقوانين والاجراءات الدستورية وسيتعامل ايجابيا مع أي استفسار قضائي قناعة منه ببراءة ساحته الشخصية ومحدودية مدارك خصومه السياسيين الذين يمنون النفس بالمستحيل".

وختم البيان بالقول ان "النائب الجبوري يؤكد لمحبيه ومناصريه وجماهيره في كل محافظات العراق وبالخصوص المحافظات المحررة بالصمود والوقوف معهم والدفاع عن حقوقهم وبكل الظروف والمجالات" .

A.A

البوم الصور