عناوین:

عبدالمهدي: قلت لأردوغان تواجدكم في بعشيقة مرفوض.. وهذا كان رده

رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي
فوتو: ارشيف
2019-09-18

4442 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

أكد رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي، الاربعاء، ان وجود القوات التركية داخل الاراضي العراقية غير دستوري ومرفوض.

جاء ذلك خلال حوار أجراه عبدالمهدي مع عدد من الاعلاميين، اليوم (18 أيلول 2019)، حيث قال انه تحدث مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول قضية وجود القوات التركية في معسكر بعشيقة، دون أن يكشف عن ما توصل له الطرفان في نهاية الحوار.

وبين عبدالمهدي، "قلت لأردوغان، وجود قواتكم في بعشيقة غير دستوري وليس بموافقة الحكومة العراقية، فقال لي، وماذا عن القوات الأخرى؟، فأجبته أن جميع القوات الموجودة على أرض العراق، بكافة تنوعها، حاصلة على موافقة الحكومة العراقية، فأجاب أردوغان: لكن أراضي العراق تستخدم لاستهداف تركيا (في إشارة إلى وجود حزب العمال الكردستاني شمال اقليم كردستان)".

وتابع، "أبلغت اردوغان أن هذا مرفوض، ودخلنا في حوارات لإنهاء قضية القاعدة في بعشيقة والوجود التركي دون موافقة الحكومة العراقية".

وحول ملف وجود القوات الاجنبية في العراق قال عبدالمهدي، إن "هناك مسوغين لوجود القوات الاجنبية، يتمثل الأول في محاربة تنظيم داعش،  والثاني هو لغرض تدريب القوات العراقية، وعندما تحيد القوات عن مهامها، نتدخل".

وذكر عبدالمهدي بتصريح الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الذي قال فيه إن قواته تراقب إيران من العراق.

وأوضح انه "صدرت تصريحات من واشنطن مثلا حول مراقبة ايران من العراق، لكن السفارة والخارجية الاميركيتين استدركتا فورا".

وختم عبدالمهدي قائلا انه "في الوقت الماضي كانت الحاجة مطلوبة للقوات بسبب وصول تنظيم داعش إلى تخوم بغداد، لكن القضية الان منوطة بالعراق ومؤسساته وبرلمانه بعد التحسن الذي شهدته البلاد".

A.A

البوم الصور