عناوین:

صحيفة اميركية: إيران كانت بمثابة نقطة انطلاق لشن الضربات في السعودية

التوجه الآن هو معاقبة إيران بضرب الحشد الشعبي في العراق
فوتو: 
2019-09-16

12093 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

ذكرت تقارير صحفية اميركية نقلا عن مسؤولين في ادارة ترمب، الاثنين، إن المعلومات الاستخباراتية تشير إلى أن إيران كانت نقطة انطلاق لشن الهجوم المدمر على المنشآت النفطية في المملكة العربية السعودية، وتوجه اميركي لمعاقبة ايران بضرب الحشد الشعبي في العراق.

وذكر تقرير لصحيفة ول ستريت جورنال، اليوم (16 أيلول 2019)، ان "المسؤولين تبادلوا المعلومات مع المملكة العربية السعودية في الوقت الذي يزن فيه كلا البلدين (الولايات المتحدة والسعودية) الضربات الانتقامية المحتملة".

واضافت، ان "المعلومات الاستخباراتية التي نقلها المسؤولون تشير إلى أن إيران كانت بمثابة نقطة انطلاق لشن الضربات".

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب قد شكك، الإثنين، بما اعتبره "قصة كاذبة" من قبل إيران حيث قالت طهران ان "لا علاقة لها بالهجوم على المملكة العربية السعودية".

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، قد نفى الاتهامات الأميركية لبلاده بالتورط في الهجوم على منشآت شركة "أرامكو" النفطية السعودية، معتبرا أنها "تدخل في باب الأكاذيب القصوى وتعبر عن الفشل".

وفي تطورات لاحقة قال المغرد السعودي البارز، مجتهد، والمعروف بسعة اطلاعه على كواليس العائلة الحاكمة في الرياض، إن "ولي العهد السعودي محمد بن سلمان متضايق بشأن الرد على الاستهداف الذي طال المنشآت النفطية السعودية ؛ لأن أميركا لا تريد ضربة داخل إيران خوفا من مواجهة شاملة".

وأوضح ان “التوجه الآن هو معاقبة إيران بضرب الحشد الشعبي في العراق الذي ستحمله أميركا المسؤولية، فيما يريد بن سلمان ضربة قاصمة لإيران نفسها غير مدرك تبعات المواجهة الشاملة".

وكانت السعودية قد تعرضت ، فجر السبت ، لهجوم واسع استهدف منشأتين نفطيتين لشركة "أرامكو" العملاقة شرق البلاد، وهما مصفاة بقيق لتكرير النفط وحقل هجرة خريص، تبنته قوات جماعة "أنصار الله" الحوثية اليمنية التي قالت إن العملية نفذت بـ 10 طائرات مسيرة.

واشارت تقارير إعلامية، الى دخول 9 طائرات انتحارية مسيرة عبر العراق ويرجح أنها ضربت شركة آرامكو السعودية في ساعة متأخرة من مساء الجمعة، فيما ردت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ذي قار، مؤكدة عدم وجود معلومات دقيقة حول قيام طائرات مسيرة مجهولة بالتحليق فوق المحافظة، فضلاً عن اتجاهها إلى المملكة العربية السعودية، لضرب أهداف هناك، حسب ما يُروج له.

وقال رئيس اللجنة، جبار الموسوي في تصريح صحفي، ان "الجهات الامنية في ذي قار لم ترصد تحليق طائرات فوق سماءها باتجاه السعودية حتى الان".

وأضاف، أن "ذي قار لن تسمح لأية جهة مهما كانت قوتها باستخدام أراضيها منطلقاً لاستهداف أراضي دول مجاورة للعراق، كوننا نحترم علاقاتنا مع كل الدول، ومنها السعودية وغيرها من البلدان العربية، وأيضا نعطي أهمية للقانون الدولي الذي يمنع هكذا أعمال".

ا.ح 

البوم الصور