عناوین:

أثيل النجيفي: لا يمكن اختصار قضية آلاف المغيبين في بابل بتصريح الحلبوسي

محافظ نينوى الأسبق أثيل النجيفي
فوتو: أرشيف
2019-08-14

1660 مشاهدة

 ديجيتال ميديا إن آر تي

علق محافظ نينوى الأسبق، اثيل النجيفي، الأربعاء، على قضية العثور على جثث مجهولة الهوية شمال محافظة بابل، فيما أكد ان "الآلاف المغيبين في بابل لا يمكن اختصار قضيتهم بتصريح رئيس البرلمان، محمد الحلبوسي ومن معه.

وقال النجيفي، في تغريدة على " تويتر" اليوم، 14 آب 2019، إن "القضية ليست قضية 31 أو 50 أو 130 جثة مجهولة الهوية، بل هي قضية آلآف المغيبين والمخطوفين الذين اختفوا او نقلوا الى شمال بابل".

وأضاف أنه "لا يمكن اختصار مصيرهم بالتصريح الذي صدر عن رئيس البرلمان ومن معه"، مضيفا "وهي ليست قضية طائفية فلا زال ملايين الشيعة يرفضون هذا التعامل اللا إنساني".

وكان رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، أفاد أمس، بأن "عودة الحياة الى جرف النصر، ومناطق شمال بابل هو الحل الوحيد لانهاء ظاهرة الإرهاب والجثث المجهولة، وكتب في تغريده له على "تويتر"، "لتكون بوابة التعايش السلمي بين العراقيين جميعا، النصر على الإرهاب يكتمل بعودة النازحين الى ديارهم".

من جانبه أوضح زعيم تحالف القرار العراقي، أسامة النجيفي، اليوم، ان "كشف ملف المغيبين وعقاب المجرمين وعودة النازحين مؤشرات إيجابية ومادون ذلك كذب ومراوغة وتواطؤ مع القتلة والسؤال أين الدولة ؟ وهل تستطيع كبح اللادولة المتغولة والمتضخمة ؟"، مبينا أن " العراق في عين العاصفة الا مارحم ربي".

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي قبل أيام، وثائق صادرة عن مديرية صحة بابل، أظهرت الموافقة على دفن 31 جثة مجهولة الهوية بعد تجاوزها المدة القانونية لحفظها في ثلاجة الموتى، دون أن يتفقدها أحد من ذويهم.

ر.إ

البوم الصور