عناوین:

طهران تكشف عن مصير طاقم الناقلة البريطانية المحتجزة

فوتو: 
2019-07-21

1683 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

اعلنت الحكومة الايرانية، الاحد، ان طاقم الناقلة البريطانية "ستينا امبيرو" التي استولى عليها الحرس الثوري الايراني في مأمن وبصحة جيدة.

وقال رئيس هيئة الموانئ الايرانية في مقاطعة هرمزكان، اليوم (21 تموز 2019) في تصريح للتلفزيون الحكومي  الايراني، ان طاقم الناقلة البريطانية "ستينا امبيرو" التي استولى عليها الحرس الثوري الايراني "جميعهم في مأمن وبصحة جيدة".

واضاف ان"جميع أفراد الطاقم البالغ عددهم 23 على متن السفينة في أمان وبصحة جيدة في ميناء بندر عباس."

من جانبها اكدت شركة "ستينا بلك"، المالكة للسفينة البريطانية المحتجزة، إنها تعد طلبا رسميا لزيارة طاقمها المحتجز في ايران، مشيرة الى ان الطاقم مكون من دول الهند ولاتفيا والفلبين وروسيا.

واضافت ان اعداد طلب الزيارة جاء بعد ان اشارت الحكومة الايرانية ان في حال ارادت الشركة زيارة طاقمها فعليها تقديم طلب رسمي.

و نددت الحكومة البريطانية احتجاز إيران لناقلة النفط في الخليج يوم الجمعة واعتبرته "عملا عدائيا"، مبينة رفضها تفسير طهران بأنها استولت على السفينة لأنها كانت متورطة في حادث.

ويأتي هذا الاحتجاز بعد أسابيع من تهديدات طهران بالانتقام من احتجاز بريطانيا للناقلة الإيرانية "غريس 1" بالقرب من جبل طارق في الـ4 من تموز والتي تشتبه في أنها تنتهك العقوبات المفروضة على سوريا.

البوم الصور