عناوین:

بارزاني يصدر بيانا بعد اعتقال منفذي هجوم أربيل

قائلا: لا تصدروا مشاكلكم إلى الإقليم
مسعود بارزاني
فوتو: ارشيف
2019-07-20

10971 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

أكد زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، السبت، ان كردستان لن تصبح أبدا مقرا "للإرهاب"، وان أي مجرم لن يستطيع التخفي عن أنظار المؤسسات الأمنية، داعيا الجميع إلى عدم تصدير مشاكلهم إلى داخل الإقليم.

وقال بارزاني في بيان اليوم، (20 تموز 2019)، انه "بعد العمل الإرهابي الذي وقع يوم الأربعاء،17 تموز الجاري، في أحد مطاعم أربيل، وراح ضحيته دبلوماسي تركي ومواطنان مدنيان من كردستان، تمكنت قوات الأسايش ومكافحة الإرهاب في أربيل من اعتقال المنفذ الرئيس للجريمة وأحد معاونيه".

وأضاف: "أحيي بشدة الأسايش ومكافحة الإرهاب وجميع المؤسسات الأمنية في إقليم كردستان التي استطاعت إلقاء القبض على الجناة بأقرب وقت وأثبتت كما هو الحال كل مرة بأنها محل للثقة والفخر".

وتابع: "كما أشكر المواطنين الأعزاء الذين كانوا خلال هذه الفترة عونا ودعما للقوى الأمنية"، مبينا انه "مرة أخرى يثبت الشعب والأجهزة الأمنية أن كردستان لن تصبح أبدا مقرا للإرهاب".

وأكد بارزاني أن "أي مجرم لن يستطيع التخفي عن أنظار مواطني كردستان المخلصين وصقور المؤسسات الأمنية في إقليم كردستان".

ودعا زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني في الختام "الجميع إلى عدم تصدير مشاكلهم إلى داخل كردستان، وألا يكونوا سببا لإلحاق الأذى بشعب كردستان".

وفي وقت سابق من اليوم السبت، أعلنت قوات جهاز مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان، اعتقال المسؤول الأول عن الهجوم، (مظلوم داغ)، ومعاونه (محمد بسكسز) الملقب بـ(دجوار مامند يوسف) من قبل مديرية أسايش أربيل، وقوات جهاز مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان.

وكان مسلح قد فتح، يوم الاربعاء، (17 تموز 2019)، النار على مطعم راقي بمدينة اربيل، بينما كان دبلوماسيون أتراك يتناولون طعام الغداء، مما أودى بحياة ثلاثة اشخاص بينهم دبلوماسي تركي.

A.A

البوم الصور