عناوین:

اعترافات جديدة بتقديم رشا في مشاريع نفطية عراقية

فوتو: 
2019-07-20

1816 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

اعترف شريك سابق في شركة اونا اويل لاستشارات النفط والغاز بالذنب في خمس تهم بتقديم الرشوة بمشاريع نفطية بالعراق، في أول إدانة بتحقيق جنائي مستمر منذ ثلاث سنوات يجريه مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة البريطاني.

وذكر المكتب في بيان صحفي، ان "باسل الجراح البالغ من العمر 70 عاما أقر بالذنب في الخامس عشر من تموز بالتآمر لتقديم رشا تتعلق بترسية عقود توريد وتركيب منصات أحادية عائمة وخطوط أنابيب نفط في جنوب العراق"، بحسب وكالة رويترز.

واضاف، ان "إدانة الجراح، التي تأتي قبل ستة أشهر من مواجهة ثلاثة متهمين آخرين في القضية محاكمة جنائية في لندن، أعلنت بعد إلغاء أمر بحظر النشر في جلسة تسبق المحاكمة عقدت أمس الجمعة".

واوضح، انه "لم يقر زياد عقل، المدير الإقليمي السابق لدى أونا أويل في العراق وستيفن وايتلي وبول بوند، اللذان يعملان لحساب شركة إس. بي. إم (أوفشور) لخدمات النفط والغاز ومقرها هولندا، بالذنب ويواجهون محاكمة أمام هيئة محلفين في لندن في كانون الثاني المقبل."

وتابع، ان "عقل البالغ من العمر 44 عاما، متهم بثلاث جرائم للتآمر لتقديم رشا، كما ويواجه بوند، البالغ من العمر 67 عاما والذي كان مديرا في السابق للمبيعات لدى إس.بي.إم (أوفشور)، ووايتلي البالغ من العمر 64 عاما والذي كان نائبا للرئيس في السابق لدى إس.بي.إم (أوفشور) ويتولى منصب المدير العام الإقليمي للعراق وكازاخستان وأنغولا لدى أونا أويل تهمتين كل على حدة.

وقد امتنع محامون عن الجراح وبوند ووايتلي عن التعليق، ولم يتسن الوصول حتى الآن إلى المحامي الخاص بعقل للحصول على تعقيب.

جدير بالذكر ان التحقيق في قضايا اونا اويل، كان قد انطلق عام 2016، وما يزال جاريا، حيث يتم الكشف عن تورط شركات جديدة في كل فترة برشى متباينة قدمت الى مسؤولين في العراق وبعض الدول الاخرى.

ا.ح

البوم الصور