عناوین:

طهران تعلن عن احتجازها ناقلة نفط في مياه الخليج

فوتو: 
2019-07-18

6235 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

اعلنت الحكومة الايرانية، الخميس، عن احتجازها سفينة أجنبية محملة بشحنة مليون لتر من الوقود "المهرب" قرب جزيرة لارك الواقعة ضمن مياه الخليج.

وذكرت قيادة الحرس الثوري الايراني في بيان لها اليوم، (18 تموز 2019) أنه تم احتجاز سفينة أجنبية محملة بشحنة مليون لتر من الوقود "المهرب" في جنوب جزيرة لارك بمياه الخليج.

واشار الى "انه بعد التأكد من وجود شحنة وقود مهرب على متن سفينة أجنبية، قامت زوارق الدورية التابعة للمنطقة الاولى للحرس الثوري في الخليج ومضيق هرمز، يوم الاحد الموافق 14 تموز، باحتجاز السفينة المحملة بمليون لتر من الوقود "المهرب" في جنوب جزيرة لارك" .

واضاف "ان السفينة المذكورة بطاقة 2 مليون لتر من وقود، وبطاقم مؤلف من 12 شخصا اجنبيا، كانت في طريقها لتسليم الوقود المهرب والمستلم من لنشات ايرانية الى سفن اجنبية في أماكن أخرى".

في المقابل، اكدت الحكومة البريطانية، إنها تسعى للحصول على مزيد من المعلومات حول احتجاز إيران للناقلة النفطية، مبينة سعيها لحث السلطات الإيرانية على تهدئة الوضع في المنطقة".

وكان المتحدث بأسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، قد اكد في وقت سابق، إن طهران قدمت المساعدة لـ"ناقلة نفط أجنبية واجهت مشكلة فنية" في الخليج بعد تلقي نداء استغاثة منها.

فيما اشار موقع "تانكر تراكرز"، الذي يتتبع ناقلات النفط في وقت سابق الى ان الناقلة التي ترفع علم بنما، والمستخدمة في مضيق هرمز لـتزويد السفن الأخرى بالوقود، قد عبرت إلى المياه الإيرانية في الـ14 من تموز، بعدما تباطأت سرعتها.

وأضاف أنه في تلك اللحظة توقف نظام تحديد الهوية الآلي للناقلة عن إرسال الإشارات، مبينا ان آخر موقع معروف للناقلة، كان قبالة جزيرة قشم في مضيق هرمز.

ويأتي الإعلان الإيراني عن احتجاز الناقلة، بعد ساعات من إعلان الولايات المتحدة عن سعيها الى تقديم مبادرة لتعزيز أمن الملاحة البحرية في مضيق هرمز.

البوم الصور