عناوین:

حقوق الانسان تتهم الحكومة بسلب حقوق التركمان وتعدها سابقة خطيرة

فوتو: 
2019-07-02

1466 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

قالت المفوضية العليا لحقوق الانسان، الثلاثاء، إن إبعاد التركمان الذين يمثلون ما لا يقل عن 6% من سكان العراق من مجلس الوزراء في الحكومة الحالية سابقة خطيرة وتهميش واضح لهم، معتبرة الخطوة بـ"التمييز الواضح وغير المهني بتوزيع المواقع في الدولة".

وبين عضو المفوضية علي البياتي في بيان اليوم (2 تموز 2019) تلقى ديجيتال ميديا ان ار تي نسخة منه، ان "المعادلة السياسية  تأسست في  2003 على أساس المكونات الأكبر وهو يعد بالأصل ابتعاد عن أسس الديمقراطية وحقوق الانسان وتمييز واضح بتوزيع المواقع في الدولة على هذه المكونات  بعيدا عن المهنية والمعايير الديمقراطية تحت عنوان المظلومية".

وزاد ان، "إبعاد التركمان الذين يمثلون ما لا يقل عن 6% من سكان العراق من مجلس الوزراء في الحكومة الحالية سابقة خطيرة وتهميش واضح لهم ومحاولة ابعادهم  من نفس المعادلة المكوناتية التي تم اعتمادها في العملية السياسية مع ان لدى هذا المكون  الأصيل الكثير من الكفاءات الوطنية و المهنية القادرة على المشاركة في ادارة البلد".

وأردف البيان، أن "التركمان مكون مهم شارك في بناء العراق وكان لابناء هذه القومية موقف مشرف دائما وخاصة في الحرب ضد داعش حيث سقت دماء ابناءها كل محافظات العراق التي سقطت تحت سيطرة عصابات داعش".

ولفتت المفوضية في بيانها ان، "من اهم اركان العدالة الانتقالية الواجب تطبيقها اليوم في العراق للخروج من أزمة الثقة الموجودة بين الشعب والحكومة والأطراف المختلفة هو اشراك الجميع في القرار والإدارة المركزية والمحلية".

البوم الصور