عناوین:

حقوق الانسان تحمل عبدالمهدي مسؤولية الاعتداء الذي طال مكتبها في ديالى

فوتو: 
2019-06-16

655 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

حملت المفوضية العليا لحقوق الانسان، الأحد، رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، ماتعرض له مكتبها في محافظة ديالى من اعتداء وتخريب، مؤكدة أن اجهزة الحاسوب التي توثق بيانات وتقارير رصدية تمت سرقتها.

جاء ذلك في بيان اصدره عضو المفوضية هيمن باجلان اليوم (16 حزيران 2019)، أدان فيه "ما تعرض له مكتب المفوضية في محافظة ديالى من حالة اعتداء وتخريب متعمد للممتلكات والاجهزة المكتبية وسرقة اجهزة الحاسوب المحمولة التي توثق بيانات وتقارير رصدية خاصة بالمفوضية في مجال حقوق الانسان في المحافظة بالاضافة الى عدد من اجهزة التصوير".

وحمل باجلات، "رئيس الوزراء باعتبارة  وزير الداخلية  وكالة والاجهزة الامنية في محافظة ديالى مسؤولية ما حصل كونها الجهة المسؤولة عن ملف الامن وحماية المؤسسات الحكومية وغيرها".

واشار باجلان إلى أن "مكتب المفوضية العليا لحقوق الانسان في ديالى سبق وان فاتح قيادة شرطة المحافظة بضرورة تخصيص منتسبين من قوة حماية المنشآت  ( FPS) وكان الرد بأن القيادة تعتذر لعدم توفر العدد الكافي من المنتسبين لديها".

وأكدت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق على ان "من لدية اية معلومات بشأن الحادثة ودوافعها الاجرامية تقديمها الى الجهات الامنية او مكتب المفوضية في محافظة ديالى وستتكفل له الجهات المسؤولة في مفوضية حقوق الانسان بإستلام المعلومات بسرية تامة كون ذلك من صلب عملها وفق الولاية القانونية الممنوحة بحسب قانون (53) لسنة (2008) المعدل"، وفقا للبيان.

البوم الصور