عناوین:

محامو عبدالواحد: محكمة السليمانية لم ترد على طلبنا لاطلاق رئيس الحراك بكفالة

فوتو: 
2019-05-19

731 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

اغفلت محكمة السليمانية، الأحد، الطلب الذي تقدم به فريق المحامين عن رئيس حراك الجيل الجديد شاسوار عبدالواحد، لآجل اطلاق سراح الأخير بكفالة، دون ان توضح المحكمة لفريق الدفاع اي اسباب لعدم ردها.

وقال المكتب الاعلامي لشاسوار عبدالواحد اليوم (19 آيار 2019) إن "محكمة السليمانية لم ترد على طلب فريق المحامين عن رئيس حراك الجيل الجديد لإطلاقه بكفالة".

وزاد البيان، ان "نواب برلمان كردستان عن الجيل الجديد، حملوا السلطات الامنية كامل المسؤولية للحفاظ على صحة وسلامة شاسوار عبدالواحد ورفاقه"، محذرين من تدهور صحته اثناء فترة الحجز".

ودعا البيان الى "التعامل مع قضية عبدالواحد وفق القانون وابعادها عن التسييس والمماطلة".

وكان عبدالواحد قد ذهب بنفسه الى محكمة السليمانية من اجل المثول امام القضاة، بعد صدور مذكرة قبض بحقه.

واعتقل جهاز الامن (الاسايش) الخاص بحزب الاتحاد الوطني الكردستاني، رئيس حراك الجيل الجديد في وقت سابق من يوم الخميس المصادف (16 أيار 2019)، بعد ان ذهب عبدالواحد بنفسه للقضاء.

وأعلنت محكمة التحقيق العامة لأسايش السليمانية، الاربعاء (15 ايار 2019) عن صدور مذكرة قبض بحق رئيس حراك الجيل الجديد شاسوار عبد الواحد.

وتشير مذكرة القبض التي صدرت عن محكمة اسايش السليمانية يوم الاربعاء المصادف ايار الجاري، إلى ان "القرار جاء وفقا لأحكام المادة 2 من قانون سوء استخدام وسائل الاتصال الحديثة.

وكتب عبدالواحد تغريدة على حسابه في "تويتر" قبل الذهاب الى المحكمة بوقت قصير: "سأتوجه اليوم الخميس إلى المحكمة في السليمانية للمثول أمام القضاء بشأن مذكرة القبض الصادرة ضدي، مثلما فعلنا دوما دون تردد".

واردف قائلا: "نحن ندفع ثمن مواقفنا وإلا فإن الكثير من المجرمين الكبار يتجولون بحرية تامة... ندرك أن التغيير الحقيقي يتطلب التضحية والإرادة وسننتصر في النهاية".

 

البوم الصور